الأحد 3 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 27 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

‏"رُصدوا في داعش"... اتهامات لكييف بتجنيد مرتزقة و"جنود حظ" ‏للمشاركة بالمعارك

مع دخول العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا يوماً جديداً من ‏التصعيد، قامت وحدات من الجيش الروسي بضرب أماكن تمركز القوات ‏الأوكرانية ومخازن الأسلحة والذخيرة، فيما تحاول كييف استعادة ‏أراضيها التي سيطرت عليها موسكو بدعم غربي‎.‎

في هذا المجال، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن القصف ‏الروسي أدى إلى قطع التيار الكهربائي عن مناطق عديدة من أوكرانيا‎.‎

وقال زيلينسكي إنه “في الوقت الراهن، بات أكثر من عشرة ملايين ‏أوكراني من دون كهرباء، وخصوصاً في العاصمة كييف”.‏

ميدانياً، أفاد الجيش الأوكراني بسقوط عدد من الصواريخ الروسية على ‏عدة مناطق في أوكرانيا، فيما يستمر القتال العنيف في دونيتسك شرق ‏أوكرانيا. وأضاف الجيش الأوكراني في بيان أن الجيش الروسي يقوم ‏بتحركات واسعة ونشطة في الفترة الأخيرة في شرق أوكرانيا‎.‎

يأتي ذلك فيما أعلن ليونيد باشنيك، رئيس لوغانسك الانفصالية، أن عدد ‏المرتزقة الأجانب التي تقاتل إلى جانب القوات الأوكرانية آخذ في ‏الازدياد مما يساعد الجيش الأوكراني على تجديد احتياطياته. ‏
وأضاف باشنيك أن المواجهة مع الجيش الأوكراني كان من الممكن أن ‏تنتهي منذ وقت طويل لولا وجود هذه الاحتياطات من أعداد المرتزقة‎.‎

وفي وقت سابق صرح أندري ماروتشكو، الضابط بقوات الدفاع التابعة ‏لجمهورية لوغانسك الانفصالية، أن المرتزقة الأجانب يشكلون 100% ‏من بعض الوحدات الأوكرانية وأن هذا الرقم يتغير باستمرار. ‏
وأشار إلى أن المرتزقة الذين يقاتلون إلى جانب كييف هم مواطنون من ‏دول الاتحاد السوفييتي السابق ودول الناتو وما أسماهم بـ”جنود الحظ” ‏الذين تم رصدهم في منظمات إرهابية مثل “داعش”.‏

    المصدر :
  • العربية