زاخاروفا: بريطانيا تضع قنبلة موقوتة في العلاقات بين روسيا والإتحاد الأوروبي

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن بريطانيا “تضع قنبلة موقوتة” في العلاقات بين روسيا والإتحاد الأوروبي .

وقالت زاخاروفا في حديث لقناة “روسيا 1” التلفزيونية، إن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي “وصلت إلى قمة الإتحاد الأوروبي لتدعو إلى التضامن ووحدة نهج السياسة الخارجية، التي تعتبر بمثابة قانون بالنسبة لدول الإتحاد ، لكن الجميع نسوا أن بريطانيا خرجت من الإتحاد الأوروبي”.

وتابعت إن “بريطانيا صوتت خلال استفتائها لصالح انسحابها من الإتحاد الأوروبي ، وبالتالي طالبت بريطانيا خلال القمة الأوروبية بتضامن الدول التي تبقى في الإتحاد الأوروبي فيما تنسحب منه بريطانيا ذاتها”.

وأضافت: “إن ماي تضع هناك قنبلة موقوتة في كافة الدول الأوروبية التي تبدأ بممارسة سياسة معادية لروسيا”.

وأشارت زاخاروف إلى أنه “لم يبق اليوم أي مجال للشك بشأن من يقف وراء الاستفزاز الذي تم تدبيره على الأراضي البريطانية”، مضيفة أنها “قوى ضخمة داخل الولايات المتحدة وبريطانيا”. واعتبرت ما يحدث الآن “استمرارا للهجوم الشامل على روسيا” على الصعيد الإعلامي والدعائي والسياسي وغيرها.

وجددت التأكيد على أن روسيا سترد بشكل مناسب على كافة الإجراءات التي اتخذتها ضدها الدول الأوروبية، وستتخذ إجراءات ضد كل دولة منها.

يذكر أن نحو 20 دولة أوروبية منها 16 دولة من أعضاء الإتحاد الأوروبي ، والولايات المتحدة وكندا ، قررت طرد دبلوماسيين روس بسبب قضية الجاسوس السابق سيرغي سكريبال الذي تتهم لندن السلطات الروسية بتسميمه.

 

المصدر وكالة نوفوستي

شاهد أيضاً