الأثنين 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زعيمة ميانمار السابقة" أونج سان سو كي" تُنقل إلى الإقامة الجبرية

أعلن متحدث باسم الحكومة العسكرية في ميانمار لوسائل الإعلام أن زعيمة ميانمار السابقة والحائزة على جائزة نوبل أونج سان سو كي، نُقلت من السجن إلى الإقامة الجبرية. هذه الخطوة تأتي في سياق التطورات السياسية المتلاحقة في ميانمار بعد الانقلاب العسكري في فبراير 2021.

وقال المتحدث باسم المجلس العسكري الميجر جنرال زاو مين تون في تصريحات نقلتها أربع وسائل إعلام في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء “بما أن الطقس حار للغاية، فإن الأمر لا يقتصر على أونج سان سو كي فحسب.. بل لجميع أولئك الذين يحتاجون إلى إجراءات احترازية ضرورية، وخاصة السجناء المسنين، نحن نعمل على حمايتهم من الإصابة بضربة حرارة”.

ولم يتضح بعد المكان الذي نقلت إليه سو كي. ولم يرد زاو مين تون على طلبات من رويترز للحصول على تعليق.

واحتجز جيش ميانمار سو كي(78 عاما) منذ أن أطاح بحكومتها في انقلاب عام 2021. وتواجه عقوبة السجن لمدة 27 عاما بتهم منها الخيانة والرشوة وانتهاك قانون الاتصالات وهي تهم تنفيها.

وفي فبراير شباط الماضي، قال ابنها كيم أريس إنها محتجزة في حبس انفرادي وإن معنوياتها جيدة “برغم أن صحتها لم تعد في حالة جيدة كما كانت في الماضي”.

وطالب زعماء من العالم وناشطون معنيون بالدفاع عن الديمقراطية بالإفراج عنها مرارا.

وذكرت تقارير نقلتها وسائل الإعلام أن المتحدث باسم حكومة الوحدة الوطنية في الظل دعا إلى الإفراج غير المشروط عن سو كي ورئيس ميانمار المخلوع يو وين مينت والذي نُقل أيضا إلى الإقامة الجبرية.

وقال لرويترز في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء “نقلهم من السجون إلى المنازل أمر جيد، لأن المنازل أفضل من السجون. لكن يتعين إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط. يجب أن يتحملوا المسؤولية الكاملة عن صحة وأمن أونج سان سو كي ويو وين مينت”.

    المصدر :
  • رويترز