زعيم كوريا الشمالية يتحدث عن “مأزق” مع أميركا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلنت كوريا الشمالية الخميس أنّ زعيمها كيم يونغ-أون عبّر خلال لقائه الرئيس الصيني شي جينبينغ في بكين عن “قلقه” إزاء الجمود الراهن في المفاوضات بين بيونغ يانغ وواشنطن حول نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إنّ كيم أعرب عن “قلقه إزاء المأزق الراهن في عملية تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية وفي محادثات نزع السلاح النووي”، مشدّداً في الوقت نفسه على أنّ “الموقف المبدئي” لبلاده والمتمثّل في “التوصّل إلى حلّ سلمّي من خلال الحوار لم يتغيّر”.

في سياق متصل، أبلغ الرئيس الصيني شي جينبينغ الزعيم الكوري الشمالي أنّ بكين تدعم القمّة الثانية المحتمل عقدها قريباً بين بيونغ يانغ وواشنطن وتأمل أن يخطو كلا الطرفين خطوة باتجاه الآخر لكي “يلتقيا في منتصف الطريق”، بحسب ما أفادت شينخوا الخميس.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية إنّ شي أبلغ أيضاً كيم خلال اجتماع في بكين في إطار الزيارة التي قام بها الزعيم الكوري الشمالي إلى الصين يومي الثلاثاء والأربعاء أنّ “التسوية السياسية (لقضية) شبه الجزيرة الكورية هي اليوم أمام فرصة تاريخية نادرة”.

من جهته قال كيم، بحسب ما نقلت عنه شينخوا، إنّ بلاده ستبذل جهوداً خلال القمّة الثانية المرتقبة بينه وبين الرئيس الأميركي دونالد ترمب “لتحقيق نتائج تلقى ترحيب المجتمع الدولي”.

وعاد كيم إلى بلده الخميس بعد زيارة مفاجئة إلى الصين استمرت يومي الثلاثاء والأربعاء. وعلى جاري عادتها انتظرت بكين انتهاء الزيارة ومغادرة الزعيم الكوري الشمالي أراضيها لتعلن عن فحوى محادثاتها مع قادتها.

وغادر قطار الزعيم الكوري الشمالي بكين الأربعاء بعد زيارة إلى حليفه الرئيسي شي اعتبرت خطوة استراتيجية قبيل قمته المحتملة مع ترمب.

وكان كيم وصل إلى بكين الثلاثاء في زيارة هي الرابعة له إلى حليفه الدبلوماسي الكبير الوحيد، حيث التقى بالرئيس شي وزار مصنعاً، بحسب تقارير إعلامية.

وشوهد موكب الزعيم الكوري الشمالي يدخل محطة القطارات المركزية في بكين بعد ظهر الأربعاء، وبعيد ذلك انطلق القطار في رحلة تستمر يوماً إلى الحدود الشمالية الشرقية

 

المصدر: ـ العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً