السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زعيم كوريا الشمالية يحثّ على الاستعداد للحرب

نقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية عن الزعيم كيم جونج أون قوله إن الظروف الجيوسياسية غير المستقرة المحيطة ببلاده تستدعي الاستعداد للحرب بشكل أكبر من أي وقت مضى، خلال زيارته للجامعة العسكرية الرئيسية في البلاد.

وأصدر كيم توجيهات ميدانية أمس الأربعاء في جامعة كيم جونج إيل للعلوم العسكرية والسياسة، التي سميت على اسم والده الذي توفي عام 2011، والتي قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إنها “أعلى مقر للتعليم العسكري” في البلاد.

وكثفت كوريا الشمالية تطوير الأسلحة في السنوات القليلة الماضية في عهد كيم وأقامت علاقات عسكرية وسياسية أوثق مع روسيا، ويُزعم أنها ساعدت موسكو في حربها مع أوكرانيا مقابل المساعدة في مشاريع عسكرية استراتيجية.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن كيم قوله لموظفي الجامعة والطلاب إنه “إذا اختار العدو المواجهة العسكرية مع كوريا الديمقراطية، فإن كوريا الديمقراطية ستوجه ضربة قاضية للعدو دون تردد من خلال حشد كل الوسائل المتاحة لها”.

وكوريا الديمقراطية اختصار لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، وهو الاسم الرسمي لكوريا الشمالية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية “في معرض شرحه للوضع الدولي المعقد… والوضع العسكري والسياسي الغامض وغير المستقر حول جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، قال إن الآن هو الوقت المناسب للاستعداد للحرب بشكل أكثر شمولا من أي وقت مضى”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أشرف كيم على اختبار إطلاق صاروخ باليستي جديد متوسط المدى تفوق سرعته سرعة الصوت باستخدام الوقود الصلب، وهو ما قال محللون إنه سيعزز قدرة كوريا الشمالية على نشر الصواريخ بشكل أكثر فعالية من الصواريخ التي تعمل بالوقود السائل.

واتهمت كوريا الشمالية كلا من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية بإثارة التوترات العسكرية من خلال إجراء “مناورات حربية”. وأجرت الدولتان الحليفتان تدريبات عسكرية بكثافة وحجم أكبر في الأشهر القليلة الماضية.

    المصدر :
  • رويترز