الأربعاء 21 ذو القعدة 1445 ﻫ - 29 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زعيم كوريا الشمالية يصف "الجارة" الجنوبية بالدولة "الأكثر عداء"

اعتبر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون اليوم الأربعاء، أنّ الوقت حان لتعريف كوريا الجنوبية بالدولة “الأكثر عداء”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية.

وقالت وسائل إعلام محلية إن كيم اتهم أيضًا كوريا الجنوبية بإطلاق شرارة المواجهة وسباق التسليح، وتعهد بتعزيز قدرات بلاده العسكرية والنووية للدفاع عن نفسها.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إنّ تصريحات كيم جاءت خلال تفقده لمصانع ذخيرة في وقت سابق هذا الأسبوع.

ووصف كيم العلاقات المتدهورة بين الكوريتين بأنها “مرحلة جديدة من التغيير” و”واقع لا مفر منه”.

ونقلت الوكالة عن كيم: “لن نثير بأي حال من الأحوال أي حدث كبير (حرب) عن طريق القوة الساحقة في شبه الجزيرة الكورية، ولكن في الوقت ذاته ليس لدينا أي نية لتجنب الحرب”.

وفي تصريحات منفصلة خلال اجتماع نهاية العام الشهر الماضي، قال كيم إن إعادة التوحيد السلمي أمر مستحيل، مضيفًا أن الحكومة ستجري “تغييرًا حاسمًا في السياسة” في العلاقات مع كوريا الجنوبية.

وتأتي زيارة كيم لمصانع الأسلحة في الوقت الذي ندد فيه نحو 50 دولة بشراء روسيا صواريخ باليستية من كوريا الشمالية واستخدامها في حرب أوكرانيا.

وقال البيت الأبيض إن مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان ندد في اتصال هاتفي مع نظيره الكوري الجنوبي تشانغ هو جين، أمس الثلاثاء، “بأشد العبارات الممكنة” نقل كوريا الشمالية الصواريخ إلى روسيا.

وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن كيم سلط الضوء أيضًا خلال الزيارة على “أوجه القصور” في إنتاج بلاده من الذخائر، ودعا إلى سد هذا النقص مع التأكيد على “الأهمية الاستراتيجية لإنتاج الأسلحة الرئيسية”.

وأظهرت صور وكالة الأنباء المركزية الكورية للزيارة كيم وهو يتفقد مركبات إطلاق صواريخ متنقلة قصيرة المدى.

    المصدر :
  • رويترز