الأحد 18 ذو القعدة 1445 ﻫ - 26 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زيادة درجات الحرارة تدفع سكان أيبيريا للجوء إلى الشواطئ

اعتاد سكان مدينة بيلباو بشمال غرب إسبانيا، على قضاء شهر أبريل بعيدا عن الشواطئ، ولكن اليوم السبت 13 نيسان/أبريل 2024، حدث تغييرا حيث لجأ العديد من السكان إلى الشواطئ بسبب ارتفاع درجات الحرارة إلى ما يزيد عن 10 درجات مئوية عن المعدل الطبيعي.

ولجأ البرتغاليون‭ ‬أيضا إلى الشواطئ القريبة من لشبونة مع ارتفاع الحرارة إلى 29 درجة مئوية.

وقالت وكالة الأرصاد الجوية الإسبانية (إيميت) إن الكثيرين لم يكونوا بحاجة للمظلات بل للآيس كريم (البوظة)، مع وصول درجات الحرارة إلى 21 درجة مئوية في بيلباو وتوقع وصولها إلى 27 درجة مئوية في أماكن أخرى غدا الأحد.

وأضافت على موقع إكس للتواصل الاجتماعي أن “درجات الحرارة يومي السبت والأحد ستكون أعلى من المعتاد بما يتراوح بين 5 و10 درجات مئوية في الكثير من أنحاء البلاد، وما يتراوح بين 10 و15 درجة مئوية في الثلث الشمالي من شبه الجزيرة (أيبيريا) وجزر الكناري”.

وقالت إيميت إن شهر أبريل نيسان شهد درجات حرارة غالبا ما يتم تسجيلها في أشهر الصيف.

ومع ذلك، أكدت إيميت أن درجات الحرارة ستنخفض مرة أخرى في معظم أنحاء إسبانيا خلال الأيام المقبلة، خاصة في شمال البلاد.

وفي البرتغال، ارتفعت درجات الحرارة أيضا عن المعتاد في هذا الوقت من العام، وفقا لما قالته وكالة الأرصاد الجوية (إبما) اليوم السبت.

وفي المنطقة الوسطى من سانتاريم بالبرتغال، من المتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى 31 درجة مئوية.

    المصدر :
  • رويترز