الجمعة 16 ذو القعدة 1445 ﻫ - 24 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زيادة طلعات سلاح الجو الأردني منذ قصف إيران لإسرائيل

قالت القوات المسلحة الأردنية إن سلاحها الجوي زاد من طلعاته لمنع أي اختراق للمجال الجوي للأردن.

جاء ذلك الإعلان في أعقاب قصف إيران إسرائيل بنحو 350 صاروخا وطائرة من دون طيار، ردا على قصف إسرائيل القسم القنصلي التابع للسفارة الإيرانية في العاصمة السورية دمشق، وتصاعد التوتر بينهما.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الأردنية قوله في حوالي الساعة الواحدة من فجر اليوم الثلاثاء، قام سلاح الجوي الملكي الأردني بزيادة طلعاته الجوية، وذلك “لمنع أي اختراق جوي والدفاع عن سماء المملكة الأردنية الهاشمية”.

وأشار إلى أن هذا الإجراء يأتي تأكيدا لموقف الأردن الثابت بعدم السماح باستخدام “المجال الجوي الأردني من قبل أي طرف ولأي غاية كانت، نظرا لما يشكله من تعد على السيادة الأردنية، وما قد يهدد أمن الوطن وسلامة مواطنيه”.

وكان وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي قد قال قبل أيام إن الأردن سيتصدى لأية صواريخ إسرائيلية تعبر أجواء الأردن، في إشارة لرد إسرائيلي محتمل على إيران.

ودعا الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الأردنيين إلى عدم الانجرار وراء ما يتم تداوله من الشائعات التي من شأنها إثارة القلق بين أبناء المجتمع، وضرورة أخذ المعلومة من مصادرها الرسمية.

يذكر أن الحكومة الأردنية قد أكدت الأحد الماضي أن الجيش والأجهزة الأمنية “ستتصدى لكل ما من شأنه تعريض أمن وسلامة الوطن ومواطنيه لأي خطر أو تجاوز من أي جهة كانت وبكل الإمكانات المتاحة”.

وأوضحت أنه “جرى التعامل مع بعض الأجسام الطائرة التي دخلت إلى أجوائنا ليلة أمس (السبت)، والتصدي لها للحيلولة دون تعريضها سلامة مواطنينا والمناطق السكنية والمأهولة للخطر”.

وشنت إيران مساء السبت 13 أبريل/نيسان الجاري، الهجوم ردا على ضربة جوية يشتبه أنها إسرائيلية على قنصليتها في سوريا في الأول من أبريل نيسان أسفرت عن مقتل قادة كبار في الحرس الثوري وجاءت بعد أشهر من المواجهات بين إسرائيل وحلفاء إيران الإقليميين بسبب الحرب في غزة.

ومع ذلك، فإن الهجوم بمئات الصواريخ والطائرات المسيرة، والتي تم إطلاق معظمها من داخل إيران، لم يسبب سوى أضرار طفيفة في إسرائيل نظرا لأن معظمها تم إسقاطه بمساعدة حلفاء من بينهم الولايات المتحدة وبريطانيا والأردن.

وأصاب الهجوم قاعدة جوية في جنوب إسرائيل، لكنها استمرت في العمل كالمعتاد، وأصيبت طفلة (سبعة أعوام) بإصابات خطيرة جراء شظايا. ولم ترد تقارير أخرى عن أضرار جسيمة.

    المصدر :
  • وكالات