الأحد 10 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 4 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

زيلينسكي: سنمضي قدما في اتفاق تصدير الحبوب عبر البحر الأسود

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ،الاثنين، إن بلاده ستواصل تنفيذ برنامج الأمم المتحدة لتصدير الحبوب “مثلما اتفقنا” مع المنظمة الدولية وتركيا.

جاء ذلك عقب محادثاته مع رئيس الوزراء التشيكي بيتر فيالا.

وأعلنت روسيا يوم السبت تعليق مشاركتها في المبادرة المدعومة من الأمم المتحدة لمرافقة سفن الشحن في البحر الأسود.

الشحنات في خطر

حذر تجار من أن مئات آلاف أطنان القمح المحجوزة لتسليمها إلى أفريقيا والشرق الأوسط قد تكون الآن في خطر.

وقال تاجر حبوب مقره سنغافورة يورد القمح للمشترين في آسيا والشرق الأوسط “إذا اضطررت لاستبدال سفينة كان من المقرر أن تأتي من أوكرانيا، فما هي الخيارات؟ ليست كثيرة حقا”.

ومن بين المشترين الآسيويين الذين يحجزون شحنات القمح الأوكراني إندونيسيا، ثاني أكبر مستورد للحبوب في العالم، على الرغم من أن المنطقة تعتمد عادة على أستراليا وأمريكا الشمالية.

وقال تجار إنه في أحدث الصفقات، اشترت شركات المطاحن الإندونيسية أربع شحنات، أو نحو 200 ألف طن من القمح الأوكراني، لشحنها في نوفمبر تشرين الثاني في صفقات تم توقيعها خلال الأسابيع القليلة الماضية. ومن المحتمل أيضا أن تعاني بعض مصانع الأعلاف الفيتنامية التي اشترت القمح الأوكراني.

وتمثل أوكرانيا مصدرا رئيسيا للذرة وهناك مخاوف من أن تتعطل الشحنات إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال أحد تجار الحبوب “بالنسبة لأوروبا، تمثل الذرة مشكلة أكبر من القمح، نظرا لاقتراب موسم الذروة بالنسبة للذرة الأوكرانية في نوفمبر تشرين الثاني”.

وحذر المحللون من أنه على الرغم من أن أسعار السلع الزراعية العالمية قد تراجعت عن المستويات المرتفعة القياسية في الأشهر الأخيرة، إلا أن أسعار المواد الغذائية بالتجزئة على المستويات المحلية لا تزال مرتفعة ويمكن أن تشهد الآن مزيدا من الارتفاع.

    المصدر :
  • رويترز