السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سباق مبكر.. تونس تحدد موعد الانتخابات الرئاسية

تعلن الهيئة العليا للانتخابات في تونس، اليوم الاثنين، 22 نيسان/أبريل الجاري، عن الموعد الرسمي لإجراء الانتخابات الرئاسية المرتقب تنظيمها في خريف هذا العام، في وقت انطلق فيه السباق نحو الرئاسة مبكرا مع إعلان عدد من الشخصيات السياسية عزمها الترشح للمنافسة على كرسي قرطاج.

وإلى جانب الإعلان عن رزنامة الانتخابات الرئاسية، ستحدد هيئة الانتخابات شروط الترشح للرئاسة، لتنهي الجدل الدائر حول إمكانية إدخال تعديلات على قانون الانتخابات بإضافة شروط جديدة.

معركة سعيّد والمعارضة
فيما من المرّجح أن تشكل الانتخابات الرئاسية المرتقبة مسرحا لمعركة جديدة بين الرئيس قيس سعيد والمعارضة، حيث تصاعدت حدة الخطاب السياسي بينهما في الفترة الأخيرة، واتهم سعيّد بعض المرشحين بـ”الارتماء في أحضان الخارج”.

بينما حذّرت المعارضة من تنظيم انتخابات على المقاس وخالية من كل شروط المنافسة النزيهة.

مرشحو السباق
وحتى الآن، أعلن 7 مرشحين نيتهم الدخول للسباق الانتخابي الرئاسي، وهم الناشطة السياسية ألفة الحامدي والسياسي لطفي المرايحي والوزير الأسبق في نظام بن علي منذر الزنايدي ورجل الأعمال والإعلامي نزار الشعري والسياسي المستقل الصافي سعيد.

كما تم تسجيل ترشح اثنين من وراء القضبان وهما زعيمة الحزب الدستوري الحر عبير موسي والأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي.

سعيّد يتريث
في المقابل، لم يعلن سعيد الذي تولى الرئاسة في أكتوبر 2019، ترشحه لولاية ثانية، حيث أكد أن “موضوع الترشح ليس طموحا له وهي مسألة لا تشغله حاليا وستطرح في وقتها”، في وقت يرى مراقبون أنه في حال قرّر الترشح، فإنّه لن يواجه أي تهديد جدي من المرشحين المنافسين، حيث تظهر استطلاعات الرأي أنه لا يزال يتمتع بتأييد شعبي قوي.

    المصدر :
  • العربية