الأحد 14 رجب 1444 ﻫ - 5 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سبيربنك الروسي يغلق مكتبه في الإمارات تحت ضغط العقوبات

قال ألكسندر فيدياخين النائب الأول لرئيس سبيربنك الروسي ، الاثنين إن المصرف سيضطر إلى إغلاق مكتبه في الإمارات مطلع العام المقبل وعزا ذلك إلى ضغوط العقوبات.

وفرض الغرب عقوبات قاسية على النظام المالي الروسي بعد أن أرسلت موسكو عشرات الآلاف من القوات لغزو أوكرانيا في 24 فبراير شباط. وسبيربنك من بين العديد من البنوك الروسية الكبرى التي تم حجبها من نظام سويفت العالمي للمدفوعات كما أن بعض كبار المديرين التنفيذيين فيه يخضعون أيضا لعقوبات.

وقال فيدياخين للصحفيين “للأسف، في سياق القيود التي تفرضها العقوبات نواجه معوقات شديدة أمام عمل مكتب سبير إنفست في الشرق الأوسط الموجود في أبوظبي وللأسف سنضطر لإغلاقه في أول ربع من 2023”.

وأضاف أن سبيربنك سيواصل العمل في سوق الإمارات إلى حد ما وأنه يأمل في أن يفتح المصرف فرعا في الصين.

وقال “آمل أن نتمكن بنهاية 2023 من فتح فرع في الصين وهذا في العادة يستغرق من عام ونصف إلى عامين”.

وأمر البنك المركزي الأوروبي بإغلاق الذراع الأوروبية لسبيربنك في فيينا في مارس آذار بعد أن حذر من أن البنك يواجه الانهيار بسبب كثرة سحب الودائع والمدخرات منه.

وأمر البنك المركزي الروسي هذا العام المؤسسات المالية بالحد من إفصاحاتها. واستأنف سبيربنك نشر بعض التقارير المالية في الربع الحالي مسجلا تراجعا بلغ 84.8 بالمئة في الأرباح الصافية على أساس سنوي في الفترة من يناير كانون الثاني وحتى نوفمبر تشرين الثاني، لكن ذلك يعد تفوقا مقارنة بالقطاع الأوسع نطاقا الذي لا يزال يسجل خسائر حتى الأول من نوفمبر تشرين الثاني.

وأحجم فيدياخين عن الإفصاح عن توقعات الأداء المالي للبنك للعام بأكمله لكنه قال إن سبيربنك يثق في أنه سيحقق أرباحا في ديسمبر كانون الأول.

    المصدر :
  • رويترز