السبت 5 ربيع الأول 1444 ﻫ - 1 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ستدفعون الثمن.. قيادي بالحرس الثوري الإيراني يتوعد!

أفادت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء أن قائدا كبيرا في الحرس الثوري حذر (الأربعاء 7-9-2022) من أن أي دولة تتورط في أي هجوم إسرائيلي على إيران “ستدفع الثمن”، وذلك بعد أن وصلت المحادثات بين طهران وواشنطن بشان إحياء الاتفاق النووي لعام 2015 إلى طريق مسدود.

ونقلت وكالة تسنيم عن القائد البارز غلام علي رشيد قوله “يشكل النظام الصهيوني (إسرائيل) تهديدا رئيسيا لأمن إيران… كل الحكومات التي ستتعاون مع هذا النظام في عدوانه على أمن إيران ستدفع الثمن”.

وفي كلمة له خلال مناورات “اقتدار القوة البرية للجيش”، قال “رشيد”: إن “أي إجراءات تهديدية من قبل الكيان الصهيوني ضد إيران سيتم تقييمها بناء على دعم أمريكا، وسيكون رد القوات المسلحة الإيرانية حاسما وعلى نفس المستوى”.

وأشار إلى “بعض التصريحات للمسؤولين الإسرائيليين بشأن العمل العسكري ضد المنشآت النووية والمصالح والأمن القومي للجمهورية الاسلامية الإيرانية”، مؤكدا أن “الكيان الصهيوني يأتي في المقدمة من حيث تهديد الأمن القومي للجمهورية الإسلامية”.

وأضاف: “قادة القوة البرية للجيش، وفي ضوء الإحاطة الإستخباراتية وبذل الجهود، لا يرصدون تحركات العدو بصورة كاملة فقط، بل لديهم أيضا الاستعداد القتالي العالي جدًا لاستخدام القوة ضد أي معتد وتهديد”.

وسبق أن حذرت إسرائيل التي تعتبر البرنامج النووي الإيراني تهديدا لوجودها من شن عمل عسكري ضد المواقع النووية الإيرانية إذا فشلت الدبلوماسية في كبح جماح أنشطة طهران النووية. وقالت إيران مرارا إنها سترد ردا ساحقا على أي عدوان.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات