الأثنين 18 ذو الحجة 1445 ﻫ - 24 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سعوديون يُكذبون الخارجية الإسرائيلية.. والسبب تركي الفيصل!

ردّ عدد من المدونيين السعوديين على منشور لحساب “إسرائيل بالعربية” يتعلق بتصريحات قديمة للأمير تركي بن الملك فيصل رحمه الله، والحساب المذكور تابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، وموجه إلى العالم العربي.

وكان الحساب الإسرائيلي مرر فيديو مختصر، يُخلّ بمعنى عام حاول الأمير السعودي إيصاله، وحاول الحساب الإسرائيلي اجتزاء المقطع، بغية إفراد سردية معينة تخدم الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المدون السعودي تركي القحطاني: ‏”ما يزال الكيان المنبوذ الكاذب يزوّر ويقتص التصريحات لإغواء الشعوب، بعد إدانة الأمير تركي الفيصل حماس ذكر أيضًا أن إسرائيل فاشية وخبيثة ومكروهة ومنبوذة عالميًا ومنبوذة من نصف الشعب الإسرائيلي”.

أما صاحب حساب Prof فقد كتب معلقًا: “حرفوا كلام الله من قبل، وآمنوا ببعض الكتاب وكفروا ببعض، وفاوضوا الله في بقرة، وقد أنبأنا الله من أخبارهم”.

وكان لفيصل الدهري التعليق الآتي: “‏المقابلة كاملة تدين إسرائيل أيضًا وتدين كل أنواع العنف والحروب، لكنكم وبما أنكم قاتلين الأنبياء كما ذكر في القرآن الكريم، “ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ الْأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ” [آل عمران:112]، لذلك لا نستغرب أخذكم لمقطع يخدم مصالحكم.