الخميس 12 محرم 1446 ﻫ - 18 يوليو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سفير أمريكا باليمن يطالب الحوثيين بالإفراج عن موظفين يمنيين في منظمات دولية

دعا سفير الولايات المتحدة لدى اليمن، اليوم الخميس، حركة الحوثي إلى “الإفراج الفوري عن موظفين يمنيين يعملون في منظمات دولية تحتجزهم الحركة ومن بينهم موظفون في السفارة الأمريكية بصنعاء”.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك: “إن الحوثيين احتجزوا 11 من موظفي الأمم المتحدة في اليمن الأسبوع الماضي”..

وأدان السفير الأمريكي ستيفن فاجن، اليوم الخميس، الاعتقالات ووصفها بأنها “صادمة”.

وذكر في بيان “يدين الحوثيون بالشكر لهؤلاء اليمنيين بدلا من هذه التهم الكاذبة والسجن. ويستحق الشعب اليمني معاملة جيدة بدلا من الأكاذيب الحوثية الوهمية الهادفة إلى تبني حكمهم العبثي المستبد”.

تم القبض على الموظفين، وجميعهم يمنيون، من قبل عناصر مسلحة في المخابرات الحوثية خلال سلسلة من المداهمات التي أسفرت أيضا عن اعتقال ثلاثة موظفين في المعهد الديمقراطي الوطني الذي تموله الولايات المتحدة والذي يعمل في مجال دعم الديمقراطية، وثلاثة موظفين في مؤسسة محلية تدافع عن حقوق الإنسان.

واحتجزت الحركة على مدى السنوات الثلاث الماضية نحو 20 موظفا يمنيا كانوا يعملون في السفارة الأمريكية التي علقت عملها بصنعاء بعد اندلاع الحرب الأهلية في عام 2014 وسيطرة الحوثيين على العاصمة.

وتباشر البعثة الأمريكية في اليمن عملها حاليا من العاصمة السعودية الرياض.

وأعلنت حركة الحوثي اليمنية يوم الاثنين أنها ألقت القبض على “شبكة تجسس أمريكية إسرائيلية”، وفقا لما قاله عبد الحكيم الخيواني رئيس جهاز المخابرات التابع للحركة في تصريحات بثها التلفزيون.

وأوضح أن “الشبكة” تضم موظفين سابقين في السفارة الأمريكية باليمن.

وذكر أن الشبكة “قامت بأدوار تجسسية وتخريبية في مؤسسات رسمية وغير رسمية على مدى عقود لصالح العدو”.

ويهاجم الحوثيون سفنا في البحر الأحمر فيما يقولون إنه تضامنا مع الفلسطينيين خلال حرب غزة مما دفع الولايات المتحدة وبريطانيا إلى شن غارات جوية في اليمن.

    المصدر :
  • رويترز