سليماني يظهر في العراق مجددا.. أين وماذا يفعل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ظهر قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني، في العراق مجددا بين عدد من قادة مليشيات الحشد الشعبي، وذلك بعد نحو شهر من زيارته الأخيرة إلى إقليم كردستان العراق.

وبحسب صورة تداولتها صفحات تواصل اجتماعي إيرانية وعراقية قريبة من مليشيات الحشد الشعبي، فإن سليماني يظهر جالسا مع عدد من قادة الحشد الشعبي يناقش معهم الخطط العسكرية لاقتحام قضاء تلعفر غربي الموصل.

ولم يتسن لـ”عربي21″ التحقق من صحة الصورة المتداولة، كما لا يمكنها التأكد من زمان ومكان التقاطها ولا الأشخاص الظاهرين فيها.

يشار إلى أن المتحدث باسم الحشد الشعبي أعلن، الثلاثاء الماضي، الجدل في شان اقتحام قواته قضاء تلعفر مؤيدا إعلان رئيس الوزراء بخصوص تولي حشد القضاء مهمة تحريره.

وقال كريم النوري في تصريح له نقلته مواقع محلية، إن “الحشد الشعبي يتمركز في محاور تلعفر ومن يقتحم القضاء الحشد التابع للقضاء بمساندة القوات الأمنية وفي حال طلبوا المساندة فان الحشد سيتدخل بعد توجيهات رئيس الوزراء”.

وأضاف أن “خطوة رئيس الوزراء حيدر العبادي بإسناد المهمة اقتحام الحشد مهمة لقطع الطريق أمام من يحاول المساس بسكان تلعفر والحفاظ عليه وتجنب حالات الثأر كون القضاء شهد صراعات سابقة بعد 2003”.

وأشار إلى أن “اقتحام الحشد الشعبي مرهون بموافقة رئيس الوزراء و في حال عجز حشد تلعفر من اقتحام القضاء سيكون للحشد الشعبي دور في التحرير”.

يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أعلن في وقت سابق أنه أولى مسؤولية استعادة تلّعفر من تنظيم الدولة سيكون لأهل القضاء، معتبرا أن المعركة أسهل بكثير من الجانب الأيمن للموصل

 

المصدر

عربي21- عمر النجار

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً