الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سنقف بجانب أوكرانيا.. ألمانيا تنفي رفع العقوبات عن روسيا

نفت وزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، الخميس، وجود أي نية لرفع العقوبات على موسكو، في حال نشبت احتجاجات في أوروبا بالشتاء

وقالت بربوك في تصريحات للصحفيين، إن الاحتجاجات المحتملة على ارتفاع أسعار الطاقة في الخريف والشتاء لن تؤدي إلى رفع العقوبات المفروضة على روسيا.

وتابعت السياسية المنحدرة من حزب “الخضر” في حلقة نقاش في براغ، أنه: “سنقف إلى جانب أوكرانيا، وهذا يعني أن العقوبات ستستمر في الشتاء، حتى لو أصبحت صعبة للغاية على السياسيين” الأوروبيين.

وأعربت بربوك عن توقعها بأن ينزل الناس إلى الشوارع في أوروبا، ويقولون: “لا يمكننا دفع أسعار الطاقة”.

لكنها قالت “يجب اتخاذ إجراءات اجتماعية في هذا الملف”، مضيفة “لكني لن أقول أننا بحاجة لرفع العقوبات” تمهيدا لتدفق الغاز الروسي.

ومضت قائلة “أعد شعب أوكرانيا: سنقف إلى جانبك ما دمت بحاجة إلينا”.

وتعيش ألمانيا ودول الاتحاد الأوروبي وضعية صعبة في ملف الطاقة، بعد تراجع امدادات الغاز الروسية ردا على موقف الغرب الداعم لكييف في الحرب الدائرة منذ فبراير/شباط الماضي، وسط توقعات بأن يسوء الوضع في الشتاء مع انخفاض درجات الحرارة.

وأمس، قللت وزيرة الدفاع الألمانية، كريستين لامبرخت، من إرسال أسلحة جديدة من مخازن الجيش الألماني إلى أوكرانيا، بعد تخطي الأمر الحد المسموح.

وقالت لامبرخت “هناك مجال ضئيل لإرسال أسلحة من مخزون الجيش الألماني إلى أوكرانيا”.

وأوضحت لامبرخت في اجتماع مجلس الوزراء “يجب أن أعترف، كوزيرة للدفاع، (…) أننا وصلنا إلى حدود ما يمكننا تقديمه من الجيش الألماني”.

وتابعت “يجب أن يكون الجيش الألماني قادرًا على ضمان الدفاع عن الولايات والاتحاد الألماني”.

ومضت قائلة “بصفتي وزيرة للدفاع ، سأحرص على استمرار هذا الوضع”.

وتعني وزيرة الدفاع أن ألمانيا وصلت إلى الحد الأقصى الذي يمكن منحه لأوكرانيا أو في إطار “التسليم الدوار” دون الإضرار بقدرات وتسليح الجيش الألماني نفسه.