سوبتشاك: ينبغي أن يكون الرئيس “امرأة” لاهتمامها بالمجال الاجتماعي أكثر من الصواريخ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

صرحت المرشحة لانتخابات الرئاسة الروسية، كسينيا سوبتشاك، اليوم الخميس، أنه يجب أن يكون الرئيس امرأة لأنها تهتم بالمجال الاجتماعي أكثر من موضوع الصواريخ.

وقالت سوبتشاك، خلال المناظرات الانتخابية على قناة “روسيا 24”: “لماذا يجب أن تترأس المرأة هذا البلد؟ لأن فقط الرجل يمكن أن تغريه هذه الصواريخ، التي تطير بشكل ما. لا أحد يهتم بذلك، ما يثير الاهتمام فعلاً هو الانشغال بالمجال الاجتماعي، برنامج السكن الاجتماعي، الذي اعتزم إدماجه في بلدنا. لأن الناس يسكنون الثكنات، لقد شاهدت ذلك شخصياً.

الصحة، العناية الطبية الجيدة والمجانية، التعليم، هذا ما يجب الانشغال به، وليس بموضوع أين تحلق الصواريخ”.

يذكر أن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستجري في روسيا يوم 18 آذار/ مارس عام 2018. ويتنافس على هذا المنصب ثمانية أشخاص: سيرغي بابورين (الاتحاد الشعبي الروسي) وبافل غرودينين (الحزب الشيوعي الروسي)، وفلاديمير جيرينوفسكي (عن الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي) وفلاديمير بوتين (مستقل) وكسينيا سوبتشاك (المبادرة المدنية) ومكسيم سورايكين (“شيوعيو روسيا”)، بوريس تيتوف (حزب النمو)، غريغوري يافلينسكي (حزب يابلكا). وبهذا الترتيب الأبجدي، يتم وضع أسماءهم على ورقة الاقتراع.

ولدت كسينيا في عائلة الراحل أناتولي سوبتشاك الحقوقي المشهور، وعمدة مدينة لينينغراد سابقا، بطرسبورغ اليوم والذي عمل في فريقه فلاديمير بوتين في تسعينات القرن الماضي.

تخرجت سوبتشاك من معهد العلاقات الدولية في موسكو عام 2004 وحصلت على درجة ماجستير في العلوم السياسية ثم بدأت مشوارها بتقديم عدد كبير من البرامج التلفزيونية الاجتماعية والترفيهية.

شاركت في مظاهرات المعارضة بعد الانتخابات البرلمانية 2011 والانتخابات الرئاسية 2012، وأصبحت عضوا في مجلس تنسيق المعارضة الروسية الذي انتهى عمله عام 2013.

متزوجة من الممثل ماكسيم فيتورغان، وأنجبت منه طفلا اسمه بلاتون سنة 2016.

المصدر: sputniknews

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً