استمع لاذاعتنا

سوري كردي يضرم النار بنفسه أمام مقر أممي

قالت الشرطة إن “رجلا كرديا سوريا في الثلاثينات من عمره” أضرم النار في جسمه أمام مقر المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في جنيف، الأربعاء، وتم نقله في الحال إلى المستشفى.

قالت الشرطة إن “رجلا كرديا سوريا في الثلاثينات من عمره” أضرم النار في جسمه أمام مقر المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في جنيف، الأربعاء، وتم نقله في الحال إلى المستشفى.

وقال المتحدث باسم شرطة جنيف، سيلفان جيلوم جنتيل، إن الرجل الذي يقيم في ألمانيا نقل بطائرة هليكوبتر إلى المستشفى الجامعي في لوزان حيث يتلقى العلاج.

وأضاف:”بالنظر إلى حالته الصحية، كان من المستحيل سؤاله عن دوافعه، لكننا نتصور أن الدافع هو الوضع السياسي”.

من جهته قال، أندريه ماهيتش، المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة: “نشعر بالحزن والصدمة لحادث التضحية بالنفس الذي وقع أمام مقرنا في جنيف هذا الصباح .. الرجل أشعل النار في نفسه ثم حاول الدخول إلى مبنى المفوضية، ولكن ضباط الأمن والخدمات الطبية تدخلوا، وتم إطفاء الحريق”، مضيفا: “نأمل أن يتعافى”.