استمع لاذاعتنا

سيناتور أميركي يدعو لوضع حد لأعمال حزب الله في أميركا اللاتينية

حذر السيناتور الأميركي تيد كروز، من أن تنظيم حزب الله لا يزال نشطا في أميركا اللاتينية، وذلك خلال مناسبة أقيمت في الكابيتول هيل، إحياء لذكرى حادث تفجير مبنى الجمعية التعاضدية اليهودية الأرجنتينية “AMIA” الذي وقع عام 1994 في الأرجنتين.

وحذر كروز من أن حزب الله المسؤول عن الهجوم، الذي أودى بحياة 85 شخصاً وجرح 200، لا يزال يمارس أنشطة نشر الفكر المتطرف والإرهاب في الأرجنتين وباراغواي والبرازيل من خلال المساجد والمدارس التي تروج لأجندة التطرف والإرهاب.

وأضاف كروز، “حان الوقت لأميركا اللاتينية أن تضع نهاية لأنشطة حزب الله الخطيرة في المنطقة، معبرا عن تهنئته للأرجنتين كونها أول بلد في أميركا اللاتينية يقوم بإدراج حزب الله كمنظمة إرهابية في 18 يوليو.

ودعا كروز، عضو الحزب الجمهوري الأميركي، كلا من البرازيل وباراغواي إلى العمل على وضع نهاية لنمو شبكة حزب الله، وكيل الإرهاب لصالح النظام الإيراني والمتمركز في لبنان، في منطقة الحدود الثلاثية بين الأرجنتين والبرازيل وباراغواي.

وأشار كروز إلى أنه تقدم بمشروع قانون إلى مجلس الشيوخ الشهر الماضي، والذي أطلق عليه اسم مجابهة حزب الله في القانون العسكري اللبناني لعام 2019، وينص جزء من قرار مجلس الأمن رقم 1701 الذي أنهى حرب لبنان الثانية مع إسرائيل على أن القوات المسلحة اللبنانية هي الجيش الوحيد الذي يجب أن يتواجد في البلاد وبالتالي يجب عليه نزع سلاح حزب الله.

 

المصدر السياسة الكويتية