الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

سيناريو سيء.. انقطاع كامل للكهرباء يهدد سكان العاصمة الأوكرانية

حذرت سلطات مدينة كييف (الجمعة 18-11-2022) من أن احتمال حدوث “انقطاع كامل” في شبكة كهرباء العاصمة قائم، وقال رئيس وزراء أوكرانيا إن حوالي نصف منظومة الطاقة في البلاد تعطل بفعل الهجمات الروسية.

وصعدت روسيا، التي غزت أوكرانيا في فبراير شباط، الهجمات على مرافق الطاقة الأوكرانية في الأسابيع الأخيرة، ودُكت البنية التحتية للطاقة على مستوى الدولة في غارات جوية مكثفة يوم الثلاثاء وأمس الخميس.

وقال دنيس شميهال رئيس وزراء أوكرانيا عقب محادثات مع فالديس دومبروفسكيس مفوض الاتحاد الأوروبي للتجارة “لسوء الحظ، تواصل روسيا تنفيذ هجمات صاروخية على مدنيي أوكرانيا وبنيتها التحتية المهمة. تعطل نحو نصف منظومة الطاقة لدينا”.

وكييف هي إحدى أكثر المدن تضررا من الهجمات الصاروخية وهجمات الطائرات المسيرة، التي أحيانا ما تسببت في انقطاع الكهرباء والتدفئة وإمدادات المياه في مناطق كثيرة في ظل اقتراب الشتاء.

ويسابق المهندسون الزمن لإصلاح شبكة الكهرباء في العاصمة، التي هطلت الثلوج فيها لأول مرة هذا الموسم أمس الخميس.

وقال ميكولا بوفوروزنيك، نائب رئيس حكومة مدينة كييف، في تعليقات تلفزيونية “نستعد لسيناريوهات مختلفة، بما فيها انقطاع كامل للكهرباء”.

ولم يقل ما سيحدث في حالة توقف شبكة الكهرباء تماما، ولكن قال مسؤولون إنهم لا يفكرون في إجلاء سكان أي مدن.

هبوط درجات الحرارة

نددت أوكرانيا بالهجمات على بنيتها التحتية للطاقة ووصفتها بالإرهاب الروسي. ورفضت روسيا الاتهام ووصفت الهجمات بالرد على “عزوف” كييف عن عقد محادثات سلام.

وكتبت شركة تشغيل شبكة الكهرباء التابعة الدولة يوكرينرجو اليوم الجمعة أن المنظومة “تتحمل الضربات بمهابة”، ولكنها حددت لاحقا حالات انقطاع طارئ للكهرباء بالإضافة إلى حالات قطع للتيار مزمعة للإسهام في تنفيذ الإصلاحات.

وقالت يوكرينرجو “نفذ العدو بالفعل ستة هجمات صاروخية واسعة النطاق” في 10 و11 و17 و31 أكتوبر تشرين الأول وفي 11 و15 نوفمبر تشرين الثاني.

وهبطت درجات الحرارة في أنحاء أوكرانيا بشكل مطرد إلى أقل من درجة صفر مئوية وثمة قلق من أن يتفاقم سوء الوضع في الأشهر المقبلة، مع إمكانية هبوط درجات الحرارة بشدة.

وقال بوفوروزنيك “نظرا لانخفاض درجات الحرارة وتزايد استهلاك الطاقة بشكل كبير. فإن علينا الآن، أكثر من ذي قبل، توفير الكهرباء”.

وأصبحت حالات انقطاع التيار متكررة وحثت الحكومة السكان على الحفاظ على الطاقة عبر تقليل استخدام الأجهزة الكهربائية المنزلية مثل الأفران والغسالات وغلايات المياه الكهربائية.

    المصدر :
  • رويترز