صعدة.. الجيش اليمني يحقق أهدافاً ويحرر قرى في رازح

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أعلن قائد “اللواء السادس حرس حدود” العميد حسين حسان الغمري مساء الثلاثاء أن العملية العسكرية التي أطلقتها قوات الجيش الوطني اليمني لتحرير أجزاء من مديرية رازح شمال غرب محافظة #صعدة قد نجحت في تحقيق كامل أهدافها.

وأوضح العميد الغمري أن العملية العسكرية انطلقت من أربعة محاور وبعد 48 ساعة من المعارك العنيفة تمكنت القوات من تحرير جبل الأزهور الاستراتيجي وجميع القرى التابعة له وهي: المقران وحوالي والثهره والحنكه وطلان ووادي أمير. كما تمكنت من تحرير جبل الحجلة وعزلتي آل علي والقد.

وأضاف الغمري أن تلك المناطق المحررة تبلغ مساحتها ما يقارب 30 كيلومتراً في العمق، كما يبلغ سكان تلك المناطق ما يقارب من 20 ألف نسمة.

وأكد أن ميليشيا الحوثي باتت “في حالة انهيار تام وأن الوصول إلى أوكارها بات وشيكًا”، وفق تصريح نقله عنه المركز الإعلامي للجيش اليمني.

وأشار الغمري إلى أن “الأيام القادمة ستشهد مزيداً من الانتصارات حيث ستنطلق المرحلة الثانية من العملية العسكرية لتحرير ما تبقى من مديرية #رازح”.

ودعا قائد اللواء السادس حرس حدود “أحرار اليمن إلى سرعة الالتحاق بجبهة رازح كونها المفتاح الرئيسي لمحافظة صعدة ولأن الفتنة التي بدأت من صعدة سيتم إخمادها في صعدة”.

وكانت قوات الجيش اليمني، بإسناد من التحالف العربي، أحكمت سيطرتها الكاملة على سلسلة جبال الأزهور الاستراتيجية، في مديرية رازح، في تقدم لافت، باتت بعد تحقيقه على مسافة 27 كلم فقط من مديرية مران مسقط رأس زعيم الميليشيا الحوثية، عبدالملك الحوثي.

ونشر المركز الإعلامي للجيش اليمني، فيديو، لجانب من معارك تحرير سلسلة جبال الأزهور بمديرية رازح، ضمن عملية عسكرية شاملة مسنودة من التحالف العربي، أطلق عليها “قطع رأس الأفعى”، لتحرير كامل محافظة صعدة معقل ميليشيا الحوثي الرئيس.

 

المصدر

العربية.نت – هاني الصفيان ، إسلام سيف
شاهد أيضاً