الثلاثاء 20 ذو القعدة 1445 ﻫ - 28 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صفارات الإنذار تدوي في السفارة الأمريكية في العراق ولا تأكيدات بوقوع هجوم

أعلن عدة أشخاص في المنطقة الخضراء شديدة التحصين التي تقع بها السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد أن صفارات الإنذارات دوت للتحذير من هجوم محتمل مساء الأربعاء، لكن لم ترد تقارير عن وجود آثار لمقذوفات أو ضحايا.

ولم يرد متحدث باسم السفارة الأمريكية ومسؤول أمني بالحكومة العراقية على طلبات للتعليق.

والقوات الأمريكية والدولية الموجودة في العراق وعبر الحدود في سوريا في حالة تأهب قصوى في ظل شن عشرات الهجمات على قواعدها في الأسابيع التي تلت اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

وقال مسؤولون أمريكيون إن أغلب الهجمات فشلت في بلوغ أهدافها بسبب قوة أنظمة الدفاع. وحملوا مسؤولية الهجمات على جماعات تدعمها إيران. وأعلنت مجموعة تدعى “المقاومة الإسلامية في العراق” مسؤوليتها عن كثير من الهجمات قائلة إنها جاءت ردا على دعم الولايات المتحدة لإسرائيل في حربها على حماس التي تقول السلطات الصحية الفلسطينية إنها أودت بحياة عشرة آلاف شخص من بينهم 40 بالمئة من الأطفال.

وتعهد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني بملاحقة المسؤولين عن الهجمات بما في ذلك الهجمات على ثلاث قواعد عسكرية في العراق تستضيف مستشارين للتحالف الدولي. ومن بين هذه القواعد قاعدة عين الأسد في غرب العراق وقاعدة عسكرية بالقرب من مطار بغداد الدولي وقاعدة حرير في أربيل.

    المصدر :
  • رويترز