الجمعة 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صفقة التبادل.. طلب روسي جديد للإفراج عن أميركيين محتجزين

طلبت روسيا إدراج عقيد سابق من وكالة التجسس المحلية (إف إس بي) في صفقة تبادل السجناء المقترحة مع الولايات المتحدة، حسبما أفادت شبكة “سي إن إن” الإخبارية.

وذكرت الشبكة الأميركية نقلا عن مصادر متعددة، أن مسؤولين من الحكومة الروسية طلبوا بشكل غير رسمي أن تشمل صفقة التبادل، عقيد روسي سابق أدين بارتكاب جريمة قتل في ألمانيا العام الماضي.

كانت شبكة “سي إن إن” قد كشفت عن عرض البيت الأبيض لإطلاق سراح تاجر أسلحة روسي مدان يقضي عقوبة في السجون الأميركية، مقابل إطلاق سراح أميركيين اثنين تحتجزهما روسيا، هما بريتني غرينر وبول ويلان.

وقالت المصادر إن المسؤولين الروس أبلغوا الولايات المتحدة بالطلب في وقت سابق من هذا الشهر من خلال قناة غير رسمية تستخدمها وكالة التجسس الروسية “إف إس بي”.

في ديسمبر، أدين كراسيكوف الذي ترغب موسكو بالإفراج عنه، بقتل مقاتل شيشاني سابق في برلين عام 2019 وحكم عليه بالسجن مدى الحياة.

وقالت المصادر لشبكة “سي إن إن” إن الطلب الروسي يمثل معضلة كون كراسيكوف لا يزال محتجزا في ألمانيا، كما أن الطلب لم يتم تقديمه بشكل رسمي مما جعل الإدارة الأميركية لا تنظر له على أنه مطلب مشروع.

ومع ذلك، استفسر المسؤولون الأميركيون من نظرائهم الألمان حول ما إذا كانوا على استعداد لإدراج كراسيكوف في الصفقة، حسبما قال مصدر حكومي ألماني رفيع للشبكة الأميركية.

وقال المصدر الألماني إن المحادثات لم ترقَ إلى المستويات العليا في الحكومة الألمانية وإن إدراج كراسيكوف في صفقة تبادل محتملة لم يتم النظر فيه بجدية.

وكثيرا ما طرحت الحكومة الروسية قضية تاجر السلاح المُدان فيكتور بوت كموضوع لتبادل محتمل لعدد من الأميركيين. ولطالما قاومت حكومة الولايات المتحدة تبادل السجناء، مشيرة إلى المخاوف من أنها تحفز الدول لاحتجاز الأميركيين حتى يمكن استخدامهم كأوراق مساومة.

وردا على طلب للتعليق، قال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية لشبكة “سي إن إن” إنه “من أجل الحفاظ على أفضل فرصة لتحقيق نتيجة ناجحة، لن نعلق علنا على أي تكهنات”.

والأربعاء، قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إن الولايات المتحدة قدمت “اقتراحا حقيقيا على الطاولة منذ أسابيع” لتسهيل إطلاق سراح غرينير وويلان.

وأضاف أن “حكوماتنا تواصلت بشكل متكرر ومباشر بشأن هذا الاقتراح”.