السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

صواريخ إسرائيلية تستهدف الميليشيات الإيرانية وقوات النظام في دمشق

هزت العاصمة السورية دمشق وريفها بعد ظهر (الاثنين 24-10-2022)، عدو انفجارات ناتجة عن استهداف صواريخ إسرائيلية لعدة مواقع عسكرية، وفقاً لما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووفقاً للمرصد فإن الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مواقع تابعة للميليشيات الإيرانية وقوات النظام في منطقة الديماس ومحيطها بريف دمشق الغربي، وسط معلومات عن استهداف لمواقع أخرى بالريف الدمشقي، دون معلومات حتى اللحظة عن حجم الخسائر.

ويعد هذا الاستهداف رقم 27 من قبل الجانب الإسرائيلي على الأراضي السورية منذ مطلع العام 2022.

المرصد السوري أشار أمس، إلى حصوله على معلومات جديدة حول القصف الإسرائيلي الأخير على الأراضي السورية يوم الجمعة، حيث تم تدمير معدات عسكرية لوجستية تستخدم لتجميع طائرات مسيرة مصنعة في إيران ويتم تجميعها ضمن منطقة مطار الديماس العسكري بريف دمشق الغربي، نتيجة لاستهدافه بشكل مباشر من قبل الجانب الإسرائيلي، كما تم استهداف رادار ومهبط بالمطار أيضاً، دون معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية.

وقالت مصادر دبلوماسية ومخابراتية في المنطقة لرويترز إن إسرائيل كثفت الضربات على مطارات سورية، منها مطار دمشق الدولي، لتعطيل استخدام إيران المتزايد لخطوط الإمداد الجوي لإيصال الأسلحة إلى حلفائها في سوريا ولبنان، ومنهم حزب الله.

واعتمدت طهران النقل الجوي كوسيلة أكثر موثوقية لنقل العتاد العسكري إلى قواتها والمقاتلين المتحالفين معها في سوريا، وذلك بعد تعطل عمليات النقل البري.