صواريخ إيران “العدائية والعشوائية” تزود الحوثي بقدرات نوعية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عادت الصواريخ الإيرانية العبثية التي تزود بها قوات الحوثي التابعة لها في اليمن إلى الواجهة، بعد اعتراض قوات الدفاع الجوي للتحالف لسبعة صواريخ بالستية أطلقت من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي السعودية مساء الأحد.

واعتبر بيان للمتحدث الرسمي لقوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي، أن هذا العمل العدائي والعشوائي من قبل الجماعة الحوثية المدعومة من إيران يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني بدعم الجماعة الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية.

وأشار البيان إلى أن الاعتداء هو تحدٍ واضح وصريح لخرق القرار الأممي (2216) والقرار (2231) بهدف تهديد أمن المملكة العربية السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي.

وأكد بيان التحالف، أن إطلاق الصواريخ البالستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفًا للقانون الدولي الإنساني، وأن ما تقوم به القوات الحوثية يعد تطورًا خطيرًا في حرب المنظمات الإرهابية ومن يقف خلفهم من الدول الراعية للإرهاب كنظام إيران.

وطالبت الكويت المجتمع الدولي، لا سيما مجلس الأمن بالتحرك الفوري لوضع حد لاستمرار الهجمات الصاروخية للحوثيين، مؤكدة أن هذه الممارسات لن تنال من عزم الأشقاء في المملكة العربية السعودية في الدفاع عن أمنهم واستقرارهم والحفاظ على أرواح مواطنيهم.

ودعت بريطانيا الأحد إيران إلى “الكف عن إرسال أسلحة” إلى المتمردين الحوثيين في اليمن واستخدام نفوذها بدلًا من ذلك في سبيل إنهاء النزاع الدائر في هذا البلد.

وأكد وزيرا الخارجية والتنمية الدولية بوريس جونسون وبيني موردونت في بيان مشترك، أن على إيران التوقف عن إرسال أسلحة تطيل أمد الصراع وتذكي التوترات الإقليمية وتشكل تهديدًا للسلم والأمن الدوليين.

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، كانون الأول الماضي، على أن إيران تتحدي دعوة المنظمة الدولية لوقف تطوير الصواريخ الباليستية، مشيرًا إلى احتمال نقل طهران هذه الصواريخ لقوات الحوثي المتمردة في اليمن.

وكانت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أكدت في وقت سابق أن إيران وراء امتلاك قوات الحوثي للصواريخ البالستية، وهو ما أشارت إليه القيادة المركزية الأميركية.

وقالت هايلي إن الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون على السعودية تشرين الثاني الماضي هو من صنع إيراني، داعية إلى تشكيل تحالف تدولي لمواجهة التهديد الإيراني.

وعثرت قوات الشرعية اليمنية على 11 صاروخًا بعيد المدى لقوات الحوثي الإيرانية، وذلك أثناء تمشيط مواقع تم تحريرها في مديرية حيس جنوبي الحديدة.

وأعلنت مصادر عسكرية إن الصواريخ التي تم العثور عليها هي 6 صواريخ، يزن الواحد منها 500 كلغ، و5 صواريخ أخرى وزن الصاروخ الواحد منها 200 كلغ.

 

المصدر سكاي نيوز عربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً