استمع لاذاعتنا

“ضابط الإعدامات الليبي”.. مطلوب للإنتربول

أدرجت الشرطة الدولية #الإنتربول، مساء الجمعة، الرائد محمود الورفلي آمر محاور القوات الخاصة في #الجيش_الليبي في القائمة الحمراء وعلى لائحة المطلوبين لديها، كمجرم حرب مطلوب في 7 قضايا تتعلق بالقتل.

ووفقا للموقع الرسمي للشرطة الدولية، فإن #الورفلي أصبح مطلوبا لها بموجب أمر التوقيف الصادر بحقه من #محكمة_الجنايات_الدولية للاشتباه في ارتكابه جرائم حرب.

وكانت الجنايات الدولية أصدرت يوم 15 أغسطس من العام الماضي، أمرا بتسليمها الورفلي للاشتباه في ارتكاب أو إصدار أوامر بارتكاب جريمة حرب في سياق 7 حوادث شملت 33 شخصا.

ووقعت الحوادث في الفترة الممتدة ما بين الثالث من يونيو/حزيران 2016 أو ما قبله و17 تموز/ يوليو 2017، أو ما يقاربه وذلك في #بنغازي أو في مناطق محيطة بها.

وظهر الورفلي في عدة مقاطع #فيديو، وهو يقوم بإعدام عدد من الإرهابيين رميا بالرصاص، آخرها عملية قتل علنية نفذها ضدّ بعض العناصر الإرهابية وسط مدينة بنغازي أواخر الشهر الماضي، انتقاما لضحايا التفجيرين اللذين استهدفا مسجد بيعة الرضوان في منطقة السلماني ببنغازي، وأسفرا عن مقتل أكثر من 34 قتيلا ونحو 71 جريحا، معظمهم من #المدنيين، قبل أن يقوم بتسليم نفسه إلى الشرطة العسكرية التابعة للقيادة العامة للجيش، من أجل التحقيق معه بخصوص التهم الموجهة إليه من محكمة الجنايات الدولية.

 

المصدر

العربية.نت – منية غانمي