الثلاثاء 5 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 29 نوفمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ضباط من الحرس الثوري يدربون القوات الروسية على استخدام المسيرّات في بيلاروسيا

قال مركز المقاومة الوطني الأوكراني إن ضباطاً من “الحرس الثوري” الإيراني يدربون القوات الروسية في بيلاروسيا وينسقون إطلاق طائرات مسيرة إيرانية الصنع.

وذكر المركز أنه تم رصد مجموعة من المدربين الإيرانيين، ضباط في “الحرس الثوري”، الذين يقال إنهم تحت حماية الحرس الوطني الروسي وضباط «FSB»، في قرية ميكوليتشي بمنطقة غوميل.

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها المركز من بيلاروسيا، قام هؤلاء المدربون بتنسيق ضربات طائرات «شاهد – 136» من دون طيار على مرافق البنية التحتية في كييف، وكذلك على المناطق الشمالية والغربية من أوكرانيا.

وبحسب مجموعة المقاومة المحلية، فقد سيطر الروس بشكل كامل على المطارات في بارانوفيتشي وليدا كما يواصل الجيش الروسي استخدام القواعد لشن ضربات على أراضي أوكرانيا.

أفاد مسؤول أوكراني لوكالة أنباء «KAN» الإخبارية، الجمعة الماضي، أن عشرة إيرانيين، يدربون جنوداً روسيين، قتلوا في ضربات أوكرانية خلال الأسبوع الماضي.

يأتي التقرير في الوقت الذي حذر فيه مسؤولون أميركيون وأوكرانيون من أن الإيرانيين يدربون الروس على استخدام الطائرات الإيرانية من دون طيار في شبه جزيرة القرم.

وذكر مركز المقاومة الوطني الأوكراني، الأربعاء الماضي، أن مدربين إيرانيين كانوا يشرفون على الإطلاق الروسي لطائرات انتحارية من دون طيار من داخل الأراضي الأوكرانية المضمومة. وقال المركز نقلاً عن مصادر في المقاومة الأوكرانية السرية، إن “الروس أخذوا مدربين إيرانيين إلى إقليم خيرسون وشبه جزيرة القرم المحتلين مؤقتاً لإطلاق طائرات شاهد – 136 كاميكازي من دون طيار”.

وأضاف: “إنهم يدربون الروس على كيفية استخدام تلك طائرات، ويرصدون بشكل مباشر إطلاقها على أهداف مدنية أوكرانية، بما في ذلك الضربات على ميكولايف وأوديسا”.

وقال السكرتير الصحافي لوزارة الدفاع الأميركية لجنرال بات رايدر، الخميس الماضي، إن «الإيرانيين كانوا على الأرض في أوكرانيا لمساعدة روسيا في عمليات إطلاق الطائرات من دون طيار».