الأربعاء 13 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 7 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ضربات جوية روسية جديدة على منشآت للطاقة في أوكرانيا

شنت قوات روسية غارات جوية جديدة على منشآت للطاقة في أوكرانيا ،الثلاثاء، مما تسبب في حدوث عدة انفجارات في منطقة بشمال كييف حيث توجد محطة للطاقة الحرارية. وقال كيريلو تيموشينكو نائب رئيس مكتب الرئيس الأوكراني إن روسيا وجهت ثلاث ضربات لمنشأة طاقة لم يحددها. وقال رئيس بلدية المدينة فيتالي كليتشكو إن الهجوم استهدف “بنية تحتية حيوية” في شمال كييف. وقال شهود لرويترز إن أعمدة من الدخان الكثيف شوهدت تتصاعد في سماء المنطقة.

ولم يوضح أي من المسؤولَين ما إن كانت المحطة الحرارية تعرضت للقصف، كما لم يذكرا أي تفاصيل عن سقوط مصابين.

وكتب الرئيس فولوديمير زيلينسكي عبر تطبيق تيليجرام “أوكرانيا تحت نيران المحتلين. إنهم يواصلون فعل ما يبرعون فيه؛ إرهاب المدنيين وقتلهم”.

وأضاف “الدولة الإرهابية لن تحقق شيئا لنفسها بمثل هذه الأعمال. إنها فقط تؤكد طبيعتها التخريبية والقاتلة، وستُحاسَب بالتأكيد على ذلك”.

وقال تيموشينكو عبر تيليجرام إن غارتين جويتين استهدفتا منشأة للطاقة في مدينة دنيبرو بجنوب شرق البلاد مما تسبب في “أضرار جسيمة”.

وقال حاكم المنطقة فالنتين ريزنيشنكو إن قصف دنيبرو تسبب في “اندلاع حريق ودمار جسيم”.

وأفاد رئيس بلدية مدينة جيتومير في الشمال بأن ضربة جوية تسببت في انقطاع إمدادات المياه والكهرباء عن المدينة. وقال شاهد من رويترز إن صاروخا روسيا أصاب مبنى سكنيا في مدينة ميكولايف.

وأدى الصاروخ لتدمير أحد أجنحة المبنى الواقع في وسط المدينة بصورة كاملة، كما نجم عن سقوطه حفرة كبيرة.

وذكر زيلينسكي “في ميكولايف، دمر العدو مبنى سكنيا بصواريخ سي-300. لقي شخص حتفه. ووقعت أيضا غارة على سوق الزهور، حديقة الكستناء. أتعجب لماذا يستهدف الإرهابيون الروس هذه المرافق السلمية البحتة”.

    المصدر :
  • رويترز