الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

ضعف الدولار وانخفاض مخزونات الوقود الأميركية يدفعان بالنفط صعودًا

عوّضت أسعار النفط خسائر تكبدتها في وقت سابق من الجلسة وصعدت في المعاملات الآسيوية، بدعم من ضعف الدولار وتراجع مخزونات الوقود الأميركية، بينما يستمر خلاف بين السعودية والولايات المتحدة بخصوص خطط مجموعة أوبك+ لخفض الإنتاج.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 31 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 94.88 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:22 بتوقيت غرينتش، في حين زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 36 سنتا أو 0.4 بالمئة إلى 89.47 دولار للبرميل.

وقالت “تينا تينغ”، محللة السوق في سي.إم.سي ماركتس: “ضعف الدولار الأميركي والتعافي القوي للأصول المحفوفة بالمخاطر رفع أسعار النفط. قد يستمر زخم التعافي في الجلسة الآسيوية اليوم”.

وأضافت أنّ “خفض إنتاج أوبك+ سيواصل دعم أسعار الخام، جنبًا إلى جنب مع التعافي المحتمل للطلب في الصين في الربع الأخير من العام إذا خففت بكين قيود مكافحة كوفيد”.

وكانت مجموعة أوبك+ التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجي نفط مستقلين منهم روسيا، قد أعلنت في الأسبوع الماضي خفض إنتاج النفط بمقدار مليوني برميل يوميا.

وأدى هذا القرار إلى خلاف بين السعودية قائدة المجموعة الفعلية والولايات المتحدة. ورفضت الرياض انتقادات واشنطن وقالت إنها “لا تستند إلى حقائق”، مضيفةً أن الطلب الأميركي بتأجيل خفض الإنتاج لمدة شهر قد يكون له تداعيات اقتصادية سلبية.

هذا وتلقّت أسعار النفط دعمًا أيضا من تراجع حاد في مخزونات نواتج التقطير الأميركية الذي جاء في وقت يشهد زيادة مرتقبة في الطلب على زيت التدفئة مع قرب فصل الشتاء.

    المصدر :
  • رويترز