الثلاثاء 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

وأخيرا.. فنلندا والسويد تحصلان على دعم تركيا للانضمام حلف الناتو

قال الرئيس الفنلندي سولي نينيستو الثلاثاء إن تركيا وافقت على دعم طلب العضوية المشترك الذي قدمته بلاده والسويد لحلف شمال الأطلسي.

وأضاف نينيستو في اليوم الأول من قمة الحلف في العاصمة الإسبانية مدريد إن هذا التطور المهم جاء بعد أن وقعت الدول الثلاث مذكرة مشتركة “لتقديم دعمها الكامل في مواجهة التهديدات لأمن بعضها البعض”.

مشيراً إلى إن المذكرة الثلاثية التي وقعتها بلاده وتركيا والسويد اليوم الثلاثاء لتأكيد دعم أنقرة لمحاولة دولتي الشمال الأوروبي الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي لا تتضمن أسماء أفراد مطلوب تسليمهم.

وقال نينيستو إن المذكرة، التي سيُعلن عنها لاحقا، تصف مبادئ تسليم المجرمين المتعلقة بالإرهاب، ولا تتضمن أفرادا.

وكانت تركيا حتى اليوم الثلاثاء تعرقل محاولات السويد وفنلندا الانضمام إلى التحالف العسكري الغربي، متهمة إياهما بدعم جماعات تعتبرها أنقرة إرهابية.

الخطوة الفنلندية السويدية باتجاه حلف الناتو، تأتي رغم الغضب الروسي وتحذيرات المسؤولين في موسكو من أن توسع حلف شمال الأطلسي شرقا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي صوب الحدود الروسية من أسباب العملية العسكرية على أوكرانيا.

وتعد خطوة انضمام البلدين للناتو أحد أهم التغييرات في الهيكل الأمني لأوروبا على مدار عقود، مما يعكس تحولاً كبيراً في الرأي العام في منطقة الشمال الأوروبي منذ الغزو الروسي في 24 فبراير/شباط الماضي.

من جهته قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الثلاثاء إن تركيا وافقت على دعم مساعي فنلندا والسويد للانضمام إلى التحالف العسكري الغربي.

وقال للصحفيين على هامش قمة للحلف في مدريد “يسعدني أن أعلن أن لدينا الآن اتفاقا يمهد الطريق لفنلندا والسويد للانضمام إلى حلف الأطلسي”.

وأضاف “تركيا وفنلندا والسويد وقعت مذكرة تتصدى لمخاوف تركيا حيال أمور منها ما يتعلق بتصدير الأسلحة ومكافحة الإرهاب”.

في السياق أكد مسؤول أمريكي كبير اليوم الثلاثاء أن الرئيس جو بايدن يدعم اتفاقا سيسمح لفنلندا والسويد بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي مضيفا أن بايدن لعب دورا خلف الكواليس في مفاوضات دولتي الشمال الأوروبي مع تركيا.

وأشار المسؤول إلى أن الاتفاق سيسمح بتوسيع الحلف المؤلف من 30 عضوا وسيشكل “تغييرا كبيرا في الوضع الأمني”.

وقال المسؤول إن تركيا لم تصر على إدراج مطالبها بالحصول على طائرات حربية أمريكية متقدمة في المفاوضات. ومن المتوقع أن يجتمع بايدن وأردوغان على هامش القمة غدا الأربعاء.