الجمعة 5 رجب 1444 ﻫ - 27 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

طالبان تدعو المسؤولين الأمريكيين لعدم التدخل في شؤون أفغانستان

طالبت حركة طالبان الإدارة الأمريكية بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأفغانستان، ولك عقب قرار الحركة منع النساء من العمل في المنظمات الأجنبية.

قال المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد، الأحد، إنه على المسؤولين الأمريكيين “عدم التدخل في الشؤون الداخلية” لأفغانستان، في حين أعلنت 4 منظمات إغاثة وقف أنشطتها في البلاد.

وكتب ذبيح الله على تويتر: “أن المنظمات العاملة في أفغانستان، ملزمة بالامتثال لقوانين وأنظمة بلدنا”، مضيفًا: “نحن لا نسمح لأي شخص بالتحدث بكلمات غير مسؤولة أو توجيه تهديدات بشأن قرارات أو مسؤولين في إمارة أفغانستان الإسلامية تحت مظلة المساعدات الإنسانية”.

وجاءت تغريدة مجاهد بعد أن غردت كارين ديكر، القائمة بأعمال البعثة الأمريكية في أفغانستان، على تويتر يوم الأحد بقولها: “بصفتي ممثلة أكبر مانح للمساعدات الإنسانية لأفغانستان، أشعر وأعطي نفسي الحق في شرح، كيف تنوي طالبان منع تجويع النساء والأطفال، إلا إذا تم السماح للنساء بتوزيع المساعدات على النساء والأطفال الآخرين”.

وأصدرت حكومة طالبان الأفغانية أمرا، يوم السبت، لجميع المنظمات المحلية والأجنبية غير الحكومية، بعدم السماح للنساء بالعمل فيها، وهددت بإلغاء تصاريح المنظمات التي لا تلتزم بذلك. وبررت طالبان أسباب القرار بعدم مراعاة قواعد الزي الإسلامي وغيرها من القوانين والأنظمة المعمول بها في الإمارة الإسلامية.

وفي الوقت نفسه، قالت منظمة “أفغان إيد” الإغاثية غير الحكومية الدولية، يوم السبت، إنها ستعلق مؤقتًا عملياتها في أفغانستان بعد منع طالبان النساء من العمل فيها.

وأوضحت أن “الموقف المتفق عليه مسبقًا لمجلس أمناء ومديري المنظمة، هو أنه في حالة صدور مرسوم من هذا النوع، فإن أفغان إيد ستوقف جميع العمليات بينما نتشاور مع الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الأخرى العاملة في البلاد”، كما دعت المنظمة إلى “إلغاء الحظر المفروض على عمل النساء على الفور”، موضحة أنه تم إجبارها على وقف عملياتها في جميع مناطق أفغانستان.

وأضافت “أفغان إيد” في بيانها: “تشير التقديرات إلى أن 28.3 مليون شخص في البلاد سيحتاجون إلى مساعدات إنسانية في عام 2023، ولكن من خلال هذا المرسوم، قررت طالبان منع إيصال المساعدات الإنسانية إلى السكان المعرضين للخطر بشكل كبير”.

كما أوقفت منظمات، إنقاذ الأطفال، والمجلس النرويجي للاجئين ومنظمة كير الدولية عملياتها مؤقتًا في البلاد، اليوم الأحد. وقالت المنظمات في بيان مشترك: “لا يمكننا الوصول بشكل فعال إلى الأطفال والنساء والرجال الذين هم في أمس الحاجة في أفغانستان بدون موظفاتنا”. وأضاف البيان: “لولا دور النساء لما كنا سنصل بشكل مشترك إلى ملايين الأفغان المحتاجين منذ أغسطس /آب 2021”.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية يوم السبت، إنه سيحاول عقد اجتماع مع قيادة طالبان للحصول على توضيح بشأن القرار.

    المصدر :
  • CNN عربي