طبارة: لهذا أعلن ترامب استعداده للقاء القادة الإيرانيين!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لا يزال إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب استعداده للقاء القادة الإيرانيين بلا شروط مسبقة يتفاعل في ايران ، وقوبل بتشكيك في جديته.

وفي هذا السياق، ذكّر سفير لبنان في واشنطن سابقاً رياض طبارة ، بحصول تحديات وإهانات متبادلة في السابق بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون ، وانتهت فجأة بقمة بينهما أعلن بعدها ترامب “نجاحها العظيم”.

وقال طبارة لصحيفة “الجمهورية”، انّ ترامب “يريد إقناع مسانديه أنه رجل سلام يحاول أن يلتقي مع كل أعداء أميركا”، ولفت الى “انّ هذه السنة هي سنة انتخابية مهمة حيث ستجرى الإنتخابات النصفية بعد ثلاثة أشهر تقريباً، بحيث ينتخب خلالها كل أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ. والدلائل الحالية تشير الى أنّ الديموقراطيين قد يستطيعون الحصول على غالبية أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وهذا الأمر سيكون بمثابة خطر وجودي بالنسبة الى ترامب شخصيا”.

وأضاف “انّ الإعلان عن اجتماع قمة جديد و”إنجاز” جديد سيعمل لمصلحة ترامب وربما لمصلحة الجمهوريين المرشحين للكونغرس بمجلسيه، سيخفف من وطأة الهجمة الديموقراطية المنتظرة”.

واعتبر طبارة “انّ إيران قرأت الموقف جيداً ولذلك رفضت اللقاء”. وقال: “انّ ما يجعل كثيرين غير معتقدين بجدية اللقاء مع الايرانيين أو بجدواه، هو أنه ظهر عَرَضاً في مؤتمر صحافي لا علاقة له بالموضوع، ولم يُحضَّر له في وزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين ولا في مستشارية الأمن القومي، الذين تفاجأوا أيضاً بتصريح ترامب”.

 

المصدر صحيفة الجمهورية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً