برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

طرد مشبوه يصل رئيس الوزراء الإسرائيلي.. والشاباك يحقق

أعلن جهاز الأمن العام “الشاباك”، والشرطة الإسرائيلية، فتح تحقيق في حادثة وصول “طردٍ مشبوهٍ” لرئيس الوزراء المؤقت يائير لابيد، يحتوي على رسائل تهديد بالقتل.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية، بأن “جهاز الشاباك يحقق في طردٍ مشبوهٍ كان مُعدًّا لأن يصل إلى رئيس الوزراء لابيد”. مضيفة أن “الطرد المشبوه وصل إلى حرس الكنيست الإسرائيلي وأثار شكوكهم؛ ما اضطرهم بعد ذلك لنقله إلى مركز الشرطة في منطقة مدينة القدس لفحصه”.

وأوضحت أن “رجال الأمن عثروا بداخل الطرد على سكين ونبيذ، وكتيّب به صور للابيد، وظرفين يحتويان على أموال من فئة يورو”.

وأشارت إلى أنه “حتى هذه اللحظة، لا يُعرف من أرسل الطرد المشبوه، إذ تحاول الشرطة الإسرائيلية وجهاز الشاباك تعقّب هوية المرسل”.

وهذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، فقد تعرَّض لابيد، لتهديدات سابقة بالقتل عندما كان يشغل منصب رئيس الوزراء في الصيف الماضي. ففي آب/ أغسطس الماضي، فتحت الشرطة الإسرائيلية تحقيقًا مع أحد سكان شمال إسرائيل للاشتباه في تهديده بقتل لابيد ببندقية قنص.

وفي آذار/ مارس 2021، ألقت الشرطة الإسرائيلية ،أيضًا، القبض على رجل بتهمة توجيه تهديدات عبر الإنترنت لقتل لابيد، الذي كان آنذاك زعيم المعارضة، قبل الانتخابات في ذلك العام.