الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

طهران تدرس الرد الأميركي.. متى يكون الجواب؟

بعدما أكد مسؤولون أوروبيون أن كرة إعادة إحياء الاتفاق النووي باتت حاليا في ملعب طهران، لاسيما عقب تسليم الرد الأميركي للمنسق الأوروبي الأسبوع الماضي، طفت تسريبات حول موقف إيراني وشيك، ربما أواخر الأسبوع الحالي.

فقد أفاد موقع “نور نيوز” المقرب من مجلس الأمن القومي الإيراني بأن دراسة الرد الأميركي على إيران بشأن المقترحات الخاصة بإحياء الاتفاق النووي ستستمر على الأقل حتى نهاية يوم الجمعة.

كما أوضح أن الدراسة التفصيلية لرد الولايات المتحدة على إيران لا تزال جارية على مستوى الخبراء.

وكانت طهران أعلنت الأسبوع الماضي تسلمها رد الولايات المتحدة على ملاحظاتها لحل القضايا العالقة في مفاوضات فيينا الرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم في 2015

أتى ذلك، بعدما قدم الاتحاد الأوروبي، منسّق مفاوضات إحياء الاتفاق، مطلع الشهر الحالي اقتراح تسوية أو نصاً “نهائياً”.

بدورها سلّمت واشنطن الأوروبيين ردها الأربعاء، غداة تأكيد مسؤول أميركي أن إيران قدمت “تنازلات” في المباحثات.

ووفق المعلومات، وضع الطرفان جانبا حاليا طلب شطب اسم الحرس الثوري من القائمة الأميركية للمنظمات “الإرهابية” الأجنبية.

بينما جرى الحديث عن ليونة متبادلة في الملف المفتوح من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن التحقيق حول 3 مواقع غير معلنة يشتبه بأنها شهدت أنشطة نووية، على رغم عدم اتضاح الصورة نهائيا بعد بشأن هذه المسألة، بحسب ما أفادت رويترز.

يذكر أنه على الرغم من الإشارات الإيجابية الصادرة عن عدد من المسؤولين في محادثات النووي التي انطلقت في أبريل من العام الماضي (2021)، إلا أن مسؤولاً أميركياً كبيراً كان ألمح الأسبوع الماضي إلى أن إمكانية الوصول لاتفاق جديد ليست واضحة أو مضمونة، على الرغم من أن الطرف الإيراني والأميركي على السواء يفضلان عدم إعلان موت الاتفاق.

    المصدر :
  • العربية