طهران تهدد وتهادن.. “لا نريد التصعيد”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية الاثنين أن طهران ترحب بأي تخفيف للتوتر في منطقة الخليج، مؤكداً أنها لا تريد تصعيد التوتر، في أعقاب أسابيع من تدهور علاقاتها بواشنطن.

ونسبت وكالة الطلبة للأنباء إلى المتحدث عباس موسوي قوله “نرحب بتخفيف التوترات في المنطقة. لا نريد تصعيد التوتر”.

في المقابل، وصف موسوي تصريحات وزير الدولة البريطاني المكلف بملف الشرق الأوسط، أندرو موريسون بأنها “غير بناءة”، قائلاً إن بريطانيا تقف إلى جانب أميركا ضد طهران.

وكان رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الدولية التابع للخارجية الإيرانية، كمال خرازي، أعرب الأحد، عن خيبته بعد لقائه موريسون، في طهران، واصفا المحادثات التي أجراها معه على وقع ارتفاع منسوب التوتر بين إيران والولايات المتحدة بأنها “تكرار” لما طرح سابقا، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا”. وقال خرازي، وزير الخارجية الإيراني السابق، إن وزير الدولة البريطاني المكلّف بملف الشرق الأوسط اكتفى بطرح “نقاط معتادة”.

تهديد بـ “رد صارم يمكن تكراره”
في المقابل، وبما يشبه التهديد، وصف قائد البحرية الإيرانية الأميرال حسين خانزادي إسقاط الطائرة الأميركية المسيرة في الخليج الأسبوع الماضي بأنه “رد صارم” على الولايات المتحدة، محذراً من أنه قد يتكرر.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن قائد البحرية الإيرانية قوله “شهد الجميع إسقاط الطائرة المسيرة… بإمكاني التأكيد لكم أن هذا الرد الصارم يمكن تكراره والعدو يعرف ذلك”.

 

المصدر: العربية.نت- وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً