عاد من جديد… بولتون مستشارًا للأمن القومي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استبدل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستشار الأمن القومي هربرت ماكماستر بجون بولتون، أحد صقور الدفاع والمبعوث السابق في الأمم المتحدة إبان حكم الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش.

وعبر ترامب في تغريدة كتبها على” تويتر” عن شكره للخدمات التي قدمها ماكماستر قائلًا: “لقد أدى “عملا رائعًا”.

ويعد بولتون، من المؤيدين لاستخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية وإيران، وصرّح لمحطة “فوكس نيوز” إن عمله سيكون في ضمان أن يتمتع الرئيس “بمدى كامل من الخيارات”.

وسيكون مستشار الأمن القومي الثالث لترامب خلال فترة 14 شهرًا من وجوده في الإدارة، وسيباشر العمل في منصبه الجديد الشهر المقبل.

وبات ماكماستر الأخير في سلسلة من الشخصيات البارزة التي غادرت البيت الأبيض مؤخرًا، إذ أقال ترامب الأسبوع الماضي عبر تغريدة في “تويتر” أيضًا وزير خارجيته ريكس تيلرسون وعين مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مايك بومبيو بدلا عنه.

وخدم بولتون في الإدارات الجمهورية للرؤساء رونالد ريغان وجورج هربرت بوش (الأب) وجورج دبليو بوش.

وقد عينه الرئيس بوش الأبن مبعوثا للولايات المتحدة في الأمم المتحدة، وقد انتقد دبلوماسيون بشكل شخصي أسلوبه خلال هذه الفترة، واصفين إياه بأنه حاد جدًا.

وساعد بولتون، بوصفه أحد المحافظين الجدد المتحمسين، في بناء ملف امتلاك صدام حسين لأسلحة الدمار الشامل، الذي كشف لاحقًا أنه كان خاطئا.

ولا يبدو أن بولتون قد عدل كثيرا من أرائه ووجهات نظره منذ آخر منصب تولاه في الحكومة. وقد وقف بقوة مع غزو العراق، كما دافع في مقالات رأي صحفية كتبها عن استخدام القوة العسكرية ضد كوريا الشمالية وإيران.

 

المصدر بي بي س عربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً