استمع لاذاعتنا

عريقات يدعو المجتمع الدولي لتثبيت خيار “حل الدولتين” على حدود 1967

دعا صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الإدارة الأمريكية والمجتمع الدولي، إلى تثبيت خيار حل الدولتين على حدود 1967، وإلزام الحكومة الإسرائيلية بوقف كافة النشاطات الاستيطانية.

وقال عريقات خلال لقائه مع المبعوث الأوروبي لعملية السلام، فرناندو جنتليني، والمبعوث السويدي لعملية السلام بيير أورنيوس، والمبعوث السويسري لعملية السلام رونالد ستنيانجر، والقنصل الأمريكي العام دونالد بلوم، كل على حدة، “إن مفتاح السلام هو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي”.

وأضاف في بيان وصل وكالة الأناضول نسخة عنه عقب تلك اللقاءات:” مفتاح الأمن والاستقرار والانتصار على الإرهاب والتطرف في منطقة الشرق الأوسط يبدأ بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية، على حدود الرابع من يونيو/حزيران عام 1967″.

وقال:” مفتاح الحل أيضاً، يكمن بحل قضايا الوضع النهائي كافة (القدس، الحدود، المستوطنات، اللاجئين، المياه، الأمن، والأسرى) استناداً إلى القرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.

وفي حديثه عن الانقسام الفلسطيني الداخلي، قال عريقات إن إزالة أسباب الانقسام تبدأ بقيام حركة حماس بحل اللجنة الإدارية الحكومية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مسؤولياتها وصلاحياتها كافة، استناداً إلى القانون الأساسي والقبول بإجراء الانتخابات العامة.

وشكلت حركة حماس في مارس/آذار الماضي، لجنة إدارية لإدارة الشؤون الحكومية في قطاع غزة، وهو ما قوبل باستنكار الحكومة الفلسطينية، وبررت الحركة خطوتها بـ”تخلي الحكومة عن القيام بمسؤولياتها في القطاع”.