الثلاثاء 24 شعبان 1445 ﻫ - 5 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عشرات الشهداء والجرحى.. مجزرة مروعة عند بوابة مستشفى كمال عدوان في غزة

استشهد عشرات الفلسطينيين وأصيب آخرون جراء مجزرة جديدة، نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي عندما قصف بوابة مستشفى كمال عدوان شمالي قطاع غزة.

وكان المدير العام لوزارة الصحة في غزة الدكتور منير البرش أكد للجزيرة أن جيش الاحتلال يستهدف محيط مستشفى كمال عدوان منذ ساعات بقصف مركز، وأضاف أن فرق الإسعاف لم تعد قادرة على انتشال العالقين تحت الأنقاض.

كما بدأت آليات عسكرية إسرائيلية بالتمركز غير بعيد من مستشفى كمال عدوان شمالي قطاع غزة، وأضاف أن المقاومة تتصدى لمحاولات تقدمها.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية، وفا، إن القصف أسفر عن استشهاد 4 أشخاص و9 جرحى على الأقل، إلى جانب حالة من الذعر في صفوف المرضى والنازحين في المستشفى ومحيطه، حيث يتواجد أكثر من 10 آلاف نازح كانوا قد التجأوا للمستشفى طلبا للأمان.

ونقلت الوكالة عن مصادر صحية عن وجود أكثر من 35 جثة داخل وأمام المستشفى لعدم التمكن من دفنها جراء استمرار عمليات القصف الإسرائيلية.

وكان قد وصل إلى المستشفى، بحسب المصادر، 99 قتيلا منذ صباح الأحد.

حصيلة الشهداء إلى ارتفاع

ارتفع عدد الشهداء في قطاع غزة منذ بدء الحرب الإسرائيلية إلى 15 ألفا و523، وبلغ عدد المصابين 41 ألفا و316، وفقا لما أعلنه المتحدث باسم وزارة الصحة في القطاع الدكتور أشرف القدرة.

وذكر المتحدث أن قوات الاحتلال ارتكبت عشرات المجازر المروعة خلال الساعات الماضية، حيث وسعت دائرة استهدافها للمدنيين وقصفت جميع مناطق القطاع دون استثناء رغم ادعائها وجود مناطق آمنة.

وأضاف القدرة أن الجرحى ينزفون حتى الموت بسبب عدم توفر الخدمات الصحية، كما اتهم الاحتلال بتعمد الاستمرار بقصف مستشفيات شمالي القطاع.

وأشار المتحدث إلى أن الاحتلال يعتقل 35 كادرا صحيا من قطاع غزة على رأسهم مدير مجمع الشفاء الطبي.