استمع لاذاعتنا

عقوبات إلكترونية.. وزارة العدل الأمريكية تحاصر المليشيات الإيرانية في بغداد

أعلنت وزارة العدل الأميركية، الأربعاء، أن السلطات الأميركية صادرت اسمي نطاقين مرتبطين بجماعة إرهابية مدعومة من إيران تعمل في العراق. وأوضحت أن هذه المواقع الإلكترونية هي “Aletejahtv.com” و”kataibhezallah.com”، (قناة الاتجاه كتائب حزب الله) وكانت تستخدم من قبل كتائب حزب الله، وهي جماعة صنفتها وزارة الخزانة الأميركية في عام 2009 على أنها منظمة إرهابية.

وتعتبر هذه الميلشيات التي تعمل في العراق وتدعمها إيران، متهمة بارتكاب أعمال عنف ضد قوات التحالف وقوات الأمن العراقية.

وقالت وزارة العدل إن موقع “Aletejahtv.com” و”kataibhezallah.com” عملا كذراع إعلامي لكتائب حزب الله من خلال نشر محتوى يهدف إلى زعزعة استقرار العراق وتجنيد آخرين للانضمام إلى ميلشياتهم.

وتعمل قناة “الاتجاه” التي تأسست عام 2009 كقناة بث تلفزيوني مباشر على الإنترنت. وبموجب مذكرة ضبط، صادرت السلطات الفيدرالية موقع “Aletejahtv.com” و “Aletejahtv.org” في أواخر أغسطس. وبعد بضعة أسابيع، عثر الوكلاء الفيدراليون على هذه المواقع “Aletejahtv.com” و”kataibhezallah.com”.

وبحسب ما ورد، تضمن المحتوى معلومات خاطئة حول جائحة الفيروس التاجي المصمم لإلحاق الضرر بمفهوم الولايات المتحدة بين المواطنين العراقيين وزيادة زعزعة استقرار المنطقة لصالح إيران.

وقال ممثلو الادعاء إن موقعي “aletejahtv.com” و”kataibhezallah.com” مملوكان لشركة أميركية مقرها رستون بولاية فيرجينيا، وأصدرت المنطقة الشرقية في فيرجينيا مذكرة مصادرة في 14 أكتوبر/تشرين الأول وتم الاستيلاء على النطاقات.

وقالت وزارة العدل إن كتائب حزب الله لم تحصل على ترخيص من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية قبل تسجيل أسماء النطاقات.

وفقًا للقانون الفيدرالي، تحصل كيانات مثل كتائب حزب الله على سلع أو خدمات أو تستخدمها، بما في ذلك خدمات الموقع والنطاق، في الولايات المتحدة دون ترخيص من مكتب مراقبة الأصول الأجنبية.

وقال مساعد المدعي العام للأمن القومي جون سي ديمرز إن مثل هذه المصادرة ضرورية لمنع المنظمات الإرهابية من استخدام المواقع الأميركية لتجنيد الأعضاء والترويج لآرائهم العالمية.

وقال ديمرز: “في حين أن هذه القضية هي تذكير بأن الإرهابيين لا يحتاجون إلى التقدم في بلادنا لتعزيز أهدافهم، فإن إجراءات اليوم تظهر أن الوزارة ستفعل ما يلزم لمنعهم”.

    المصدر :
  • العربية