السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

على وقع الهجمات.. كوريا الجنوبية تتعهّد بمساعدة المصدّرين في البحر الأحمر

أعلنت كوريا الجنوبية أنها ستقدم الدعم لمصدريها من خلال تأمين مساحة شحن إضافية على السفن ومناطق تخزين، وسط مخاوف بشأن التوتر في البحر الأحمر الذي يعطل طرق الشحن.

وتأتي الخطة التي وضعتها وزارة المحيطات والمصائد لمساعدة قطاع التصدير الحيوي في كوريا الجنوبية، بعد أن كثف الحوثيون هجماتهم على السفن التي تستخدم خطوط الشحن الدولية في البحر الأحمر، احتجاجًا على الحرب الإسرائيلية في غزة.

وقال نائب وزير المحيطات سونج ميونج دال، في بيان صدر اليوم الأربعاء: “مع انتشار الصراعات في الشرق الأوسط، لا يمكننا أن نستبعد احتمال حدوث اضطرابات مماثلة في مناطق أخرى بالشرق الأوسط”.

وقالت الوزارة إنها تعتزم تأمين مساحة الشحن مسبقًا في شركات الشحن لتقليل تأثير التوتر في البحر الأحمر على صادرات كوريا الجنوبية ووارداتها.

وقال سونج إن المشروع سيوفر سفنًا بديلة لصادرات السيارات وساحات تخزين إضافية، إذ من المتوقع أن يواجه قطاع السيارات أكبر قدر من الاضطراب.

وقالت الوزارة إن كوريا الجنوبية تهدف إلى تأمين استخدام أربع سفن حاويات لطرق شمال أوروبا والبحر المتوسط من منتصف يناير/ كانون الثاني إلى أوائل فبراير/ شباط.

وتؤثر الهجمات على طريق حيوي للتجارة بين الشرق والغرب، وبخاصة تجارة النفط، حيث تصل السفن إلى قناة السويس عبر البحر الأحمر.

وفي ظل هذه الهجمات، أصدر بعض شركات الشحن تعليمات للسفن بالإبحار حول جنوب أفريقيا، وهو طريق أبطأ وأكثر تكلفة.

    المصدر :
  • رويترز