الجمعة 4 ربيع الأول 1444 ﻫ - 30 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عمدة مدينة أكرون الأمريكية يدعو للتهدئة بعد فيديو مقتل "جايلاند ووكر" بـ60 طلقة

دعا عمدة مدينة أكرون بولاية أوهايو الأميركية إلى التهدئة بعد نشر مقطع فيديو يظهر إقدام الشرطة على إطلاق النار على رجل أسود قال محاميه إنه أصيب بـ60 طلقة.

وقال عمدة المدينة دان هوريغان، الأحد، إن “كثيرين سيرغبون في التعبير عن سخطهم علنا، وأنا أؤيد تماما حق سكاننا في التجمع السلمي”.

وعبر خلال مؤتمر صحفي عن “حزنه الكبير”، مضيفا: “لكني آمل في أن يكون الناس متفقين على أن العنف والدمار ليسا هما الحل”.

ونشرت الشرطة، الأحد، لقطات من كاميرا الشرطة، تظهر عناصر الشرطة وهم يطلقون عشرات الطلقات على جايلاند ووكر (25 عاما)، الذي حاول الفرار من سيارته بعد توقيف الشرطة له، الأسبوع الماضي.

وقال قائد شرطة أكرون، ستيفن مايليت، في المؤتمر إنه لا يعرف العدد الدقيق للطلقات التي أطلقت على ووكر، لكنه أضاف أن تقرير الطبيب الشرعي يشير إلى أكثر من 60 إصابة في جسد الشاب الذي أثار مقتله غضبا ومطالب بالمحاسبة.

ووصف قائد الشرطة اللقطات، التي كانت غير واضحة بأنها “يصعب مشاهدتها” و”صادمة”.

وأضاف أنه سيؤجل الإعلان عن رأيه في القضية حتى الاستماع إلى الضباط المعنيين، وفقا لصحيفة واشنطن بوست، لكنه أوضح أن الأدلة تشير إلى أن ووكر أطلق النار من مسدس من داخل سيارته.

وتابع: “عندما يتخذ الضابط القرار الأكثر أهمية في حياته كضابط شرطة، وهو إطلاق النار من سلاح على إنسان آخر، يجب أن يكون مستعدا لشرح سبب قيامه بما فعله. يجب أن يكون قادرا على التعبير عن التهديدات المحددة التي واجهها”.

وأضاف: “هذا ينطبق على كل طلقة تخرج من الأسلحة. يجب المحاسبة”.

وتم وضع ثمانية ضباط شاركوا في إطلاق النار في إجازة مدفوعة الأجر في انتظار نتيجة تحقيق أجراه مكتب التحقيقات الجنائية في أوهايو.

وقالت شرطة المدينة في بيان سابق إن السائق الشاب أطلق النار على عناصرها أثناء المطاردة.

وأضافت أن “تصرفات المشتبه به دفعت العناصر إلى إدراك وجود تهديد مميت” و”أطلقوا النار من أسلحتهم فقتلوا المشتبه به” خلال فراره. وذكرت أنها عثرت على سلاح في السيارة التي تركها الشاب.

وقالت الشرطة، وفقا لموقع ذا ديلي بيست إن رجال الشرطة حاولت دون جدوى إيقاف ووكر بمسدسات الصعق الكهربائي.

وعندها “تحول اتجاه ووكر بسرعة نحو الضباط المطاردين”، وأطلق ثمانية من رجال الشرطة الرصاص عليه.

وفي تصريحات نشرتها صحيفة أكرون بيكون جورنال، وصف بوبي ديشيلو محامي أسرة ووكر المقطع المصور الخاص بمقتله بأنه “وحشي”.

وقال إن أقارب ووكر يخشون من احتمال أن تتحول الاحتجاجات على مقتله إلى العنف.

ومقتل ووكر يوم الاثنين الماضي هو الأحدث في سلسلة قتل رجال سود برصاص قوات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة ويصفها منتقدون بأنها أعمال قتل عنصرية وغير مبررة، ومن بينها مقتل جورج فلويد عام 2020 في مدينة منيابوليس والذي أشعل احتجاجات في أنحاء العالم على وحشية الشرطة والمظالم العنصرية.

وقال ديشيلو في تصريحاته لصحيفة أكرون بيكون جورنال “نحن جميعا ننتظر رد فعل الناس، والرسالة الوحيدة لدينا هي أن الأسرة لا تريد أي عنف جديد”.

    المصدر :
  • رويترز