الجمعة 3 شوال 1445 ﻫ - 12 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

عمران خان يدعو لبدء محادثات فورية مع تصاعد المواجهة مع الجيش الباكستاني

دعا رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان (الجمعة 26-5-2023) لإجراء محادثات على الفور مع مسؤولي الدولة مع تزايد الضغط عليه ووسط حملة أمنية على كبار مساعديه وأنصاره أدت لاعتقال الآلاف منهم واستقالة عدد كبير من حزبه.

ويخوض خان صراعا مع الجيش منذ إقالته من السلطة العام الماضي في تصويت برلماني يقول إنه تم تنظيمه من قبل كبار الجنرالات في البلاد. وينفي الجيش ذلك.

واشتدت حدة المواجهة عندما شارك أنصار خان في وقت سابق من هذا الشهر في احتجاجات عنيفة إثر اعتقاله لفترة قصيرة.

وقال خان في حديث بثه مباشرة على يوتيوب “أناشد بإجراء محادثات لأن ما يحدث حاليا ليس حلا”، محذرا من أن البلاد تتجه نحو الفوضى.

وتفاقم الاضطراب السياسي في وقت تواجه فيه باكستان أسوأ أزماتها الاقتصادية منذ عقود. وارتفع التضخم إلى مستويات قياسية في ظل ضعف النمو الاقتصادي، وتوجد مخاوف من أن البلاد قد تتخلف عن سداد الديون الخارجية ما لم يفرج صندوق النقد الدولي عن حزم مساعدات تأخر تسليمها.

 محاكم عسكرية

جاءت مناشدة خان لإجراء محادثات في الوقت الذي يتصاعد فيه الضغط على حزبه وأنصاره إذ قال وزير الداخلية الباكستاني رانا سناء الله اليوم الجمعة إن السلطات سلمت 33 من أنصاره للجيش من أجل محاكمتهم عسكريا بتهم تتعلق بالهجوم على منشآت تابعة للجيش.

واعتقلت السلطات الباكستانية الآلاف منذ إلقاء القبض على خان في التاسع من مايو أيار، مما أثار موجة احتجاجات عنيفة في جميع أنحاء باكستان.

وألقي القبض عل خان بتهم فساد ينفيها رئيس الوزراء السابق. وعلى الرغم من الإفراج عنه بكفالة في وقت لاحق، فقد تصاعدت المواجهة بينه وبين قادة الجيش.

وقال وزير الداخلية للصحفيين “المتهمون الذين جرى تسليمهم إلى الجيش هم الذين تعدوا على منشآت دفاعية حساسة للغاية”.

    المصدر :
  • رويترز