الأربعاء 14 ذو القعدة 1445 ﻫ - 22 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غارات إسرائيلية عنيفة تستهدف قطاع غزة

قصفت طائرة إسرائيلية مسيرة بعض المواقع في قطاع غزة (الجمعة 22-9-2023) مع استمرار الاحتجاجات العنيفة على طول السياج الفاصل، فيما قتلت القوات الإسرائيلية بالرصاص مسلحا فلسطينيا، في حادث منفصل، خلال مداهمة بالضفة الغربية المحتلة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن ضربات الطائرة المسيرة استهدفت موقعين عسكريين تابعين لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على القطاع، في حين قصفت دبابة موقعا آخر أُطلقت منه أعيرة نارية على قوات كانت تواجه المتظاهرين.

وقالت إذاعة صوت الأقصى التابعة لحركة حماس إن شخصين أصيبا في الهجمات.

ونظم فلسطينيون في قطاع غزة احتجاجات على طول السياج الفاصل خلال الأيام الماضية، ألقى المحتجون خلالها الحجارة وعبوات ناسفة بدائية الصنع على القوات الإسرائيلية، التي ردت بالنيران الحية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن المتظاهرين أطلقوا بالونات مشتعلة وصلت إلى أراض إسرائيلية، مما أدى إلى إشعال حرائق في مناطق قريبة من السياج الفاصل.

وتأتي الاحتجاجات خلال مسعى لاستئناف جهود السلام بين إسرائيل والفلسطينيين ضمن اتفاق محتمل تدعمه الولايات المتحدة بين إسرائيل والسعودية ويسعى إليه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقالت وزارة الصحة اليوم الجمعة إن 31 فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات التي اندلعت بعد أيام من مقتل متظاهر برصاص القوات الإسرائيلية.

وفي حادث منفصل بالضفة الغربية، داهمت القوات الإسرائيلية قرية كفر دان بالقرب من مدينة جنين وقتلت بالرصاص مسلحا ينتمي لحركة الجهاد الإسلامي، وهو سابع شخص يُقتل هذا الأسبوع.

 مداهمات واعتداءات

يحتدم العنف في الضفة الغربية منذ أكثر من عام مع تكثيف المداهمات العسكرية الإسرائيلية وزيادة اعتداءات المستوطنين على القرى الفلسطينية وموجة من الهجمات الفلسطينية التي تستهدف الإسرائيليين.

وفي غزة، دافع مسؤولو حماس عن المظاهرات التي نُظمت للاحتجاج على قضايا من بينها معاملة السجناء الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية وزيارات اليهود للمسجد الأقصى.

وفي رد فعل على الاشتباكات، أغلقت إسرائيل معبر بيت حانون مما منع نحو 18 ألفا من سكان غزة الذين لديهم تصاريح للعمل في الضفة الغربية وإسرائيل من الوصول إلى أعمالهم لينقطع دخل تشتد حاجة القطاع إليه.

    المصدر :
  • رويترز