الخميس 15 ذو القعدة 1445 ﻫ - 23 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غالانت: إسرائيل مستعدة للتعامل مع أي سيناريو إيراني

قال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت اليوم الأحد 7 نيسان /أبريل الجاري، إن الاستعدادات اكتملت للتعامل مع أي سيناريو قد يستجد مع إيران.

وأصدر مكتب غالانت البيان بعد أن عقد “تقييما لموقف العمليات” مع كبار ضباط الجيش.

وأضاف مكتبه في البيان “إثر اكتمال التقييم، أكد الوزير غالانت على أن مؤسسة الدفاع أكملت الاستعدادات للردود في حالة وقوع أي سيناريو قد يستجد في مواجهة إيران”.

ويأتي توقيت هذه التصريحات بعد أن قطعت إيران الشك باليقين، على مدى الأيام الماضية، مؤكدة على لسان العديد من مسؤوليها أن الرد على قصف إسرائيل قنصليتها في العاصمة السورية دمشق اتخذ، وسيكون موجعاً.

وفيما كشفت بعض المعلومات الاستخباراتية أن إيران تخطط لشن هجوم انتقامي عبر أسراب من طائرات “شاهد” بدون طيار وصواريخ كروز، رجح مسؤولون أميركيون أن تكون الأهداف قنصليات وسفارات إسرائيلية في عدد من البلدان.

بينما لا يزال التوقيت مبهماً، فإن بعض المسؤولين الأميركيين رجحوا أيضا أن يتم قبل نهاية شهر رمضان أي خلال الأيام القليلة المقبلة، وفق ما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز”.

إلى ذلك، لايزال من غير المعلوم ما إذا كانت صواريخ إيران وطائراتها المسيرة ستطلق من سوريا أو العراق أو ربما من الأراضي الإيرانية نفسها بشكل مباشر.

علماً أن بعض المحللين العسكريين الأميركيين رجحوا أن تضرب إيران إسرائيل بنفسها بدلاً من قيام وكلائها بمهاجمة القوات الأميركية في العراق وسوريا، كما فعلوا أكثر من 170 مرة خلال الأشهر الأربعة التي تلت هجوم حماس.

يذكر أن الحرس الثوري كان أعلن مساء الاثنين الماضي مقتل زاهدي، قائد فيلق القدس في سوريا ولبنان، ونائبه محمد هادي رحيمي وخمسة من الضباط المرافقين لهما بهجوم إسرائيلي جوي على القنصلية، وصف بأنه الضربة الأكثر إيلاما لطهران منذ اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني في بغداد بيناير عام 2020.

    المصدر :
  • رويترز