الأحد 11 ذو القعدة 1445 ﻫ - 19 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غانا تعرض لأول مرة كنوز تعود لعصر الحكم البريطاني

عُرضت في غانا هذا الأسبوع قلادات ذهبية وسيف وكرسي ملكي وعشرات الكنوز الأخرى التي نهبت خلال الحكم الاستعماري البريطاني، وذلك للمرة الأولى منذ عودتها التاريخية.

وسافر الناس من جميع أنحاء الدولة الواقعة في غرب أفريقيا لرؤية المقتنيات المنهوبة التي تم استعادتها في مدينة كوماسي، مقر ملك قبائل الأشانتي أوتومفو أوسي توتو الثاني المعروف باسم أشانتيني.

وقال الملك في المعرض الذي تزامن مع اليوبيل الفضي له “إن العناصر التي عادت هي في الواقع روح شعب الأشانتي”.

ونُهبت المقتنيات الذهبية خلال الاستعمار البريطاني لغانا في الفترة من 1821 إلى 1957، إذ اغتُنم الكثير منها في المعارك العنيفة مع مملكة أشانتي ووضعت في المتاحف.

وأعاد المتحف البريطاني ومتحف فيكتوريا وألبرت في لندن، ومتحف فاولر في جامعة كاليفورنيا، القطع الأثرية في وقت سابق من هذا العام في إطار توجه عالمي متزايد لإعادة تقييم الموروث الاستعماري.

وقال أشانتيني إن المفاوضات لإعادة هذه المقتنيات استغرقت أكثر من 50 عاما.

ووافقت متاحف أخرى في الولايات المتحدة وأوروبا على إعادة الكنوز المأخوذة من مملكة بنين في نيجيريا الحديثة، وتلقت طلبات إعادة من دول أخرى في أنحاء القارة منها مصر وإثيوبيا.

وتم اغتنام معظم القطع الاثنين والأربعين المعروضة في متحف قصر مانهيا في كوماسي خلال خمس معارك بين مملكة أشانتي وبريطانيا.

    المصدر :
  • رويترز