الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غانتس يحذر.. هذه الخطوة ستمنح المليشيات المرتبطة بطهران 250 مليار دولار!

حذر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس (الثلاثاء 23-8-2022) إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن من أن الاتفاق مع إيران سيسمح بتحويل 250 مليار دولار للميليشيات، وفق ما نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

وأكد غانتس في الوقت ذاته أن إسرائيل “لن تكون طرفا في أي اتفاق” وستفعل كل ما في وسعها للتأثير على الاتفاق النووي مع إيران.

وأضاف أن إسرائيل على اتصال مع الولايات المتحدة ودول المنطقة بشأن المحادثات الرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران وقوى عالمية.

تأتي التحذيرات الإسرائيلية في الوقت الذي أكد مجلس الأمن القومي الأميركي أن طهران قدمت تنازلات في ملفات حساسة.

لكن رغم التصريحات الآتية من الشرق والغرب إلا أن الغموض ما زال يكتنف إمكانية الوصول لاتفاق نووي جديد، وفق مسؤول أميركي.

وأضاف المسؤول الذي اشترط عدم ذكر هويته لحساسية الأمر، اليوم الثلاثاء، أن بعض الفجوات لا تزال قائمة بين واشنطن وطهران.

من جهته، أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل أن معظم الدول المشاركة في المحادثات النووية وافقت على النص أو المقترح الأوروبي.

كما أضاف قائلاً في مقابلة مع التلفزيون الإسباني، اليوم أيضاً “معظمهم موافقون، لكن ليس لدي رد بعد من الولايات المتحدة، وهو ما أتوقعه خلال هذا الأسبوع”.

تعديلات إيرانية
إلى ذلك، أوضح أن طهران طلبت بعض التعديلات على الاقتراح، الذي لم يتم الكشف عنه، والذي جاء بعد محادثات متقطعة وغير مباشرة مع واشنطن على مدار 16 شهرا.

وكان المسؤول الأوروبي كشف أمس الاثنين أن الرد الإيراني على المقترح الأوروبي”معقول”.

ملاحظات إيران
يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان قدم مطلع هذا الشهر (أغسطس 2022) ما سمّاه النصّ “النهائي” للاتفاق الجديد المرتقب إلى طهران، التي ردت بدورها عليه مع الملاحظات.

في حين تنتظر حالياً الأطراف المتبقية في الاتفاق الذي انسحبت منه واشنطن عام 2015، (فرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، والصين وروسيا)، الرد الأميركي، من أجل ختم أشهر طويلة من المحادثات التي انطلقت في أبريل الماضي (2022) في العاصمة النمساوية، والإعلان ربما عن نص نووي جديد أو ربما جولة أخرى من المفاوضات.

    المصدر :
  • العربية