استمع لاذاعتنا

غرامة مالية كبيرة على ملياردير أمريكي لانتهاكه العقوبات على إيران

سيضطر الملياردير الأمريكي وارن بافيت، لدفع غرامة مالية تتجاوز الأربعة ملايين دولار، غرامة لانتهاكه العقوبات المفروضة على إيران .

قالت وزارة الخزانة الأميركية الثلاثاء، إن شركة بيركشاير هاثاواي، التي يرأسها وارن بافيت، وافقت على دفع 4.14 مليون دولار لتسوية دعاوى قضائية بأن شركة تركية تابعة لها ارتكبت انتهاكات “فادحة” للعقوبات الأمريكية ضد إيران.

الملياردير الأمريكي وارن بافيت

الملياردير الأمريكي وارن بافيت

وذكر مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة، أن شركة “Iscar Turkey” باعت 144 شحنة من أدوات القطع والإدخالات ذات الصلة بقيمة 383443 دولارًا إلى موزعين تركيين من ديسمبر 2012 إلى يناير 2016، مع علمها أنه سيتم شحنها إلى موزع في إيران لإعادة بيعها، بما في ذلك إلى الحكومة الإيرانية.

وأضاف المكتب أن المبيعات تمت بتوجيه من بعض كبار المديرين، بعد أن خلص المدير العام لشركة “Iscar Turkey” إلى أنه من “الحتمي” رفع عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد إيران والسعي إلى أن تكون “في وضع جيد” للاستفادة منها.

وأشارت إلى أن الشركة التركية اتخذت خطوات “للتعتيم” على تعاملاتها مع إيران وإخفائها عن بيركشاير، على الرغم من التحذيرات من أن المبيعات ستنتهك سياسات الامتثال لديها.

وأوضح المكتب أن شركة بيركشاير أبلغت طواعية عن الانتهاكات الواضحة في مايو 2016 بعد تلقي معلومات مجهولة المصدر، واستبدلت الموظفين المتورطين، ورفعت مستوى إجراءات الامتثال لشركاتها الأجنبية.