السبت 10 ذو القعدة 1445 ﻫ - 18 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غرق 9 مهاجرين إثر انقلاب قارب قبالة سواحل إيطاليا

أعلن خفر السواحل الإيطالي اليوم الخميس 11 نيسان/أبريل 2024، وقوع مأساة بحرية حيث لقي تسعة أشخاص، بينهم طفل، حتفهم بعد انقلاب قارب كانوا يستقلونه أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط في ظروف طقس عاصفة. وفي الوقت الحالي، يخشى خفر السواحل أن يكون هناك 15 شخصًا آخرين في عداد المفقودين جراء هذه الحادثة القاتلة.

وذكر خفر السواحل أنه تلقى طلب تعاون من هيئة البحث والإنقاذ في مالطا بعد انقلاب القارب على بعد حوالي 50 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من جزيرة لامبيدوزا أمس الأربعاء.

وأضاف أنه أرسل زورق دورية خاص به إلى مكان الحادث حيث “أنقذ 22 ناجيا وانتشل 9 متوفين، من بينهم طفل”.

وأوضح أن عمليات الإنقاذ “كانت صعبة جدا بسبب الظروف الجوية والبحرية السيئة في المنطقة مع ارتفاع الأمواج إلى 2.50 متر”.

وجنسية ركاب القارب غير معروفة، لكن لامبيدوزا، التي تقع في البحر المتوسط ​​بين تونس ومالطا وجزيرة صقلية الإيطالية، هي أول مكان يتوقف فيه العديد من المهاجرين الساعين إلى الوصول للاتحاد الأوروبي.

وقال فيليبو أونجارو مسؤول الاتصالات في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على منصة إكس في وقت متأخر من أمس الأربعاء “حادث مروع جديد لقارب غرق بالقرب من لامبيدوزا خلال عملية إنقاذ”.

وأضاف أن الناجين الذين نقلوا إلى لامبيدوزا “في حالة صدمة ودرجة حرارة أجسامهم منخفضة”.

وتجري طائرة تابعة لخفر السواحل الإيطالي عمليات بحث جوي عن المفقودين في منطقة غرق القارب.

وفي عملية منفصلة، ​​قال خفر السواحل الإيطالي إنه أنقذ 37 مهاجرا “كانوا تحت رحمة الأمواج على متن قارب خشبي صغير طوله حوالي سبعة أمتار” قبالة ساحل لامبيدوزا أمس الأربعاء.

    المصدر :
  • رويترز