غوتيريس: لن يفلت من العقاب من استخدم الكيمياوي في سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أبدى الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو #غوتيريس قلقه الأربعاء، في شأن مزاعم بحصول هجمات كيمياوية في #سوريا، داعياً مجلس #الأمن_الدولي إلى التحرك ردا على “جرائم خطيرة كهذه”.

وجاءت دعوة غوتيريس إثر لقائه الثلاثاء رئيس #منظمة_حظر_الأسلحة_الكيمياوية التي حققت بأكثر من 70 حالة تتعلق بهجمات بغازات سامة في #سوريا منذ العام 2014.

وأفاد بيان للأمم المتحدة أن “الأمين العام يشعر بقلق إزاء مزاعم مستمرة باستخدام أسلحة كيمياوية في سوريا”.

وأضاف أن استخدام أسلحة كيمياوية “غير مبرر ويثير الاشمئزاز”، معتبرا أن من “غير المبرر” أيضا ألا يكون هناك “ردّ” على هذا الاستخدام.

وشدد البيان على أنه “لا يمكن أن يسود الإفلات من العقاب فيما يتعلق بهذه الجرائم الخطيرة”.

وجدد غوتيريس دعوته مجلس الأمن الدولي إلى “إظهار الوحدة والعزم في هذا الشأن”.

وقال رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية أحمد أوزومجو من جهته، إنه كانت هناك في الآونة الأخيرة مزاعم “عدة” حول استخدام أسلحة كيمياوية في #الغوطة_الشرقية، حيث تسعى حكومة النظام إلى السيطرة على هذا الجيب القريب من #دمشق.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد سابقا بأن الكلور استُخدم كسلاح سام في عدد من القرى خلال هجوم النظام السوري في الغوطة الشرقية.

وأشار أوزومجو إلى أن الخبراء يبحثون في مزاعم تتعلق باستخدام الكلور.

 

المصدر العربية نت

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً