السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

غوتيريش يناشد روسيا وأوكرانيا تمديد اتفاق الحبوب في البحر الأسود

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش (الخميس 3-11-2022) إن أوكرانيا صدرت عشرة ملايين طن من الحبوب ومواد غذائية أخرى منذ أن أدى اتفاق بوساطة المنظمة الدولية في يوليو تموز إلى استئناف الشحنات المتوقفة بسبب الحرب الروسية، فيما حث روسيا وأوكرانيا على تمديد الاتفاق.

وقال غوتيريش للصحفيين “أناشد جميع الأطراف تركيز الجهود في نقطتين. الأولى، تجديد وتنفيذ مبادرة البحر الأسود بالكامل. الثانية، إزالة العقبات المتبقية أمام صادرات الأغذية والأسمدة الروسية”.

ويمكن أن ينتهي سريان الاتفاق في 19 نوفمبر تشرين الثاني إذا اعترضت روسيا أو أوكرانيا على تمديده. وعلقت موسكو مشاركتها لعدة أيام هذا الأسبوع بعد اتهام كييف باستغلال الاتفاق كغطاء لاستهداف السفن الروسية في شبه جزيرة القرم. ولم تصدر أوكرانيا تأكيدا أو نفيا لمسؤوليتها عن الهجوم.

واستأنفت روسيا مشاركتها أمس الأربعاء، لكن الرئيس فلاديمير بوتين قال إنه يحتفظ بحق موسكو في الانسحاب مرة أخرى. وقال إنه في حالة الانسحاب، لن تعرقل روسيا شحنات الحبوب من أوكرانيا إلى تركيا.

وقال غوتيريش “خلال الأيام القليلة الماضية، أعتقد أن العالم أصبح يفهم ويقدر أهمية مبادرة حبوب البحر الأسود… لوقف أزمة الغذاء، ولتخفيض الأسعار والضغوط على الناس في أنحاء العالم، وللحد من مخاطر الجوع والفقر وعدم الاستقرار”.

ويهدف الاتفاق المبرم في يوليو تموز أيضا إلى تسهيل صادرات الحبوب والأسمدة الروسية. وقال غوتيريش إن هناك حاجة لجهود متضافرة للتصدي بشكل عاجل لأزمة سوق الأسمدة العالمية، وحث على الاستغلال الكامل لقدرات التصدير الروسية الضرورية لهذا الغرض.

وأضاف “أسعار الأسمدة المرتفعة تؤثر بالفعل على المزارعين في أنحاء العالم. لا يمكننا أن نسمح للمشاكل العالمية المتعلقة بإمكانية توافر الأسمدة بالتحول إلى نقص غذائي عالمي”

    المصدر :
  • رويترز